.
.
.
.

البرادعي: مرسي هدد بحرق البلاد إذا أصبحت رئيساً للوزراء

أكد فشل الإخوان سياسياً واقتصادياً وأمنياً بعد سنة من تولي مرسي مقاليد الرئاسة

نشر في: آخر تحديث:

كشف الدكتور محمد البرادعي المنسق العام لـ"جبهة الإنقاذ" المصرية في مقابلة صحافية، أن المشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس العسكري، أبلغه بأن "الإخوان" وضعوا "فيتو" على احتمال توليه منصب رئيس الوزراء، وأن الرئيس مرسي اتصل بالعسكريين وهدد بحرق البلاد إذا أصبح البرادعي رئيساً للوزراء.

وقال البرادعي في تصريحاته لصحيفة "الحياة" اللندنية، إن الإخوان فشلوا سياسياً واقتصادياً وأمنياً بعد سنة من تولي محمد مرسي مقاليد الرئاسة، معتبراً أن الوقت حان ليعترف مرسي بفشله ويفسح المجال لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، مضيفاً أنه لن يترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

واتهم البرادعي في حديثه جماعة الإخوان المسلمين بسرقة ثورة 25 يناير قائلاً: "هناك غضب شديد لدى الشباب الذي قام بالثورة، لأنه يشعر بأن الثورة سُرِقت منه، وأن حلمه سُرِق كذلك، هو كان يحلم بمستقبل".

وأضاف: هناك حالة غضب وإحباط لدى هؤلاء الشباب الذين يشكّلون 60%من الشعب المصري، وهم دون سن 30 سنة، وغالبية الشعب المصري ثاروا لتوفير الحاجات الأساسية، الحق في المأكل والعيش والكرامة والتعامل الإنساني، وهؤلاء يشعرون الآن بأن النظام ذاته استمر ولكن بنكهة دينية أو ما يُطلق عليها "نكهة دينية".

كما حذر البرادعي خلال حديثة مما سماه محاولة خطرة لتغيير طبيعة مصر وروحها.