.
.
.
.

مفكر سياسي: قرار مرسي بقطع العلاقات مع سوريا تحصيل حاصل

أكد أن مصر لحقت متأخرة بعربة التوافق الأوروبي فيما يتعلق بزيادة عزلة النظام السوري

نشر في: آخر تحديث:

قال المفكر السياسي ورئيس مجلس إدارة صحيفة "المصري اليوم"، الدكتور عبدالمنعم سعيد، إن قرار الرئيس محمد مرسي بقطع العلاقات مع سوريا له جدارته الذاتية، وهو تحصيل حاصل.

وأكد أن قرار قطع العلاقات مع سوريا لم يتم التنسيق له مع مؤسسات الدولة، مشيراً إلى أن سياق القرار مضر بالأمة العربية والإسلامية من خلال أخذ موقف ضد سوريا.

وأوضح سعيد أن مصر لحقت متأخرة بعربة التوافق الأوروبي، فيما يتعلق بزيادة عزلة النظام السوري، منوهاً إلى وجود مجموعات كبيرة بالنظام الأميركي ينتابها قدر كبير من القلق بشأن الوضع غير المستقر بمصر.

تعميق الخلاف السياسي في مصر

من جانبه شدد سعيد على أن الولايات المتحدة لا تستطيع التدخل لمساندة الرئيس محمد مرسي ونظامه ضد المعارضة خلال تظاهرات 30 يونيو/حزيران، مشيراً إلى أن قرارات الرئيس محمد مرسي تجاه سوريا ساهمت في تعميق الخلاف السياسي في مصر.

ويرى المحلل السياسي، هشام ملحم، أن قرار الرئيس محمد مرسي بقطع العلاقات مع سوريا لم يلقَ أي اهتمام من الجانب الأميركي لانشغال المسؤولين الأميركيين بالانتخابات الإيرانية والاحتجاجات بتركيا.

وأضاف أن موقف مرسي لن يغير من وضع المقاتلين في سوريا، مشيراً إلى أن أميركا لا تستخدم لغة مبطنة، وأنها تقصد ما تعنيه بخصوص الوضع الحالي في مصر.