.
.
.
.

29 ألف جنيه راتب مرسي شهرياً و32.5 ألف لقنديل

وزير المالية الحالي قام بمراجعة موازنة الرئاسة بنفسه

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الإدارة المركزية للشؤون المالية بالرئاسة المصرية محمد رأفت عبدالكريم إن راتب الرئيس المصري يصل إلى 29 ألف جنيه شهرياً، بما يعادل نحو 4000 دولار، منها 3925 جنيهاً راتباً أساسياً وعلاوات مضمونة والباقي من المتغيرات التي تمثل الجهود غير العادية طبقاً للقواعد الصادرة من رئاسة الجمهورية لجميع العاملين بها.

وأضاف عبدالكريم أثناء حضوره اجتماع اللجنة التشريعية في مجلس الشورى أن راتب رئيس مجلس الوزراء الدكتور هشام قنديل بلغ 32.5 ألف جنيه أي بزيادة قدرها 3.5 ألف جنيه على رئيس الجمهورية، بحسب صحيفة "الأهرام" المصرية.

وأرجأت اللجنة التشريعية بمجلس الشورى المصري أمس الموافقة على موازنة رئاسة الجمهورية حتى يتم الاطلاع على مخصصات الرئيس السابق حسني مبارك الحالية والسابقة.

وطالب عبدالكريم بزيادة الموازنة من 330 مليون جنيه إلى 413 مليون جنيه لمواجهة النفقات الحتمية لديوان رئاسة الجمهورية. جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة أمس والذي تم خلاله مناقشة موازنات رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء وهيئة أبنية المحاكم.

وكشف طاهر عبدالمحسن ـ وكيل اللجنة التشريعية ـ أن المخصصات الحالية لمبارك وأسرته تفوق مخصصات الرئيس محمد مرسي.

وأكد محمد صالحين ـ مندوب رئاسة الجمهورية ـ أن موازنة الرئاسة ستخضع لإشراف جهاز المحاسبات بداية من هذا العام, وقال إن هناك مئات الملايين كان يتم صرفها بمعرفة الرئيس السابق وحرمه، فضلاً عن ما تم صرفه على القصور الرئاسية خلال 12 عاماً والتي تقدر بــ1.1 مليار جنيه.

وكشف سيد سليمان ـ مندوب وزارة المالية ـ عن قيام وزير المالية الحالي بمراجعة موازنة الرئاسة بنفسه.

وكان النائب رامي لكح قد أكد أن راتب قنديل طبقاً للمعلومات المتداولة يصل إلى مليون جنيه شهرياً، وطالب بالكشف عن رواتب أعضاء الحكومة خاصة وزيري المالية والاستثمار ورؤساء البنوك العامة ومحافظ البنك المركزي.