ماضي: لدينا معلومات عن التجهيز للعنف بتظاهرات 30 يونيو

كشف عن عقد جلسة للحوار بوساطة عربية بين حمدين صباحي ومحمد سعد الكتاتني

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال المهندس أبوالعلا ماضي، رئيس حزب الوسط، إن هناك معلومات من مصادر متنوعة حول التجهيز للعنف خلال تظاهرات 30 يونيو الجاري.

وقال في برنامج "الحدث المصري" على "العربية الحدث"، مساء الثلاثاء، إن حزب الوسط سيشارك في تظاهرات يوم 21 المقبل بشكل سلمي، محذراً من تصاعد نغمة استخدام العنف في تظاهرات نهاية الشهر الجاري.

وأضاف أنه يخشى العنف ولا يخشى كثرة الحشود في 30 يونيو، مشدداً على أن حزب الوسط يعتبر الحزب الأكثر استقامة ووسطية بالمشهد السياسي المصري، وأنهم يفضلون المصلحة الوطنية على المصالح الشخصية أو الحزبية.

وأشار ماضي، إلى أن حزب الوسط عرض على الرئاسة مبادرة المصالحة الوطنية للخروج من الأزمة قبل 30 يونيو بعيداً عن حزب الحرية والعدالة، منوهاً أنه تم عقد جلسة للحوار بوساطة عربية بين حمدين صباحي، القيادي بجبهة الإنقاذ، والدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس حزب الحرية والعدالة، لتقريب وجهات النظر بين الطرفين.

وتابع "إذا سقطت شرعية مرسي لن يستمر لمصر رئيساً بعدها، ونريد الحفاظ على الشرعية التي منحها الشعب للرئيس كأول رئيس منتخب"، مؤكداً "يجب أن نعطي الفرصة للمحافظين الجدد، ولا نطلق أحكاماً مسبقة، ومن حق الرئيس أن يعين المحافظين ثم نحاسبه في النهاية، وسيمر يوم 30 يونيو بشكل عادي بدون مشكلات".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.