.
.
.
.

إلغاء مؤتمر البرادعي وصباحي في إمبابة لدواع أمنية

مديرية أمن الجيزة تنفي تلقيها طلبات تأمين المؤتمر الجماهيري

نشر في: آخر تحديث:

قالت هبة ياسين، المتحدث الرسمي للتيار الشعبي، إن المؤتمر الذي كان من المقرر أن يعقده التيار وقوى سياسية أخرى بمشاركة الدكتور محمد البرادعي وحمدين صباحي في إمبابة مساء اليوم لم يتم إلغاؤه، وإن الدواعي الأمنية حالت دون حضور البرادعي وصباحي، وإنه سيتم تنظيم مؤتمر جماهيري آخر قبل الثلاثين من يونيو/حزيران الجاري.

وأوضحت هبة في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن المؤتمر الجماهيري ألغي من جانب القائمين عليه بسبب صعوبات في تأمين الشخصيات المشاركة فيه, وإن الفعالية ستقتصر على مسيرة كان من المقرر أن ينظمها التيار في المنطقة نفسها.

وكان قد ورد في الصفحة الرسمية لحزب الدستور في إمبابة اعتذار عن إلغاء المؤتمر مفاده "نعتذر لظروف خارجة عن إرادتنا.. تم إلغاء مؤتمر مصر ما بعد 30 يونيو بإمبابة نظرا لاعتذار السيد حمدين صباحي، ومن ثم البرادعي لدواعٍ أمنية، كما قيل بشكل مفاجئ فجرا."

وكان من المقرر أن يعقد التيار الشعبي المصري بإمبابة المؤتمر بالتنسيق مع حزبي الدستور والتحالف الشعبي وحركة 6 أبريل (الجبهة الديمقراطية) وعدد من القوى السياسية والثورية تحت عنوان (مصر رايحة على فين) بمشاركة حمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي, والدكتور محمد البرادعي رئيس حزب الدستور، والدكتور عمار علي حسن، المتخصص في شؤون الحركات الإسلامية وعضو مجلس أمناء التيار الشعبي, ومحمد عبدالعزيز القيادي بحملة تمرد, وعمرو عز، عضو المكتب التنفيذي بالتيار الشعبي .

وستنظم مسيرة شعبية من أمام مطعم البرنس في إمبابة الساعة الخامسة مساء من جانب القوى السياسية والثورية لتجوب شوارع إمبابة, ويتم خلالها جمع توقيعات لحملة تمرد والدعوة للمشاركة يوم 30 يونيو المقبل.

الداخلية: لم نتلق أوامر بتأمين المؤتمر

من ناحية أخرى.. أكد مصدر أمني أن أجهزة الأمن بمديرية أمن الجيزة لم تتلق أي طلبات بإقامة أو تأمين المؤتمر الجماهيري، الذي تردد خبر إقامته بإمبابة بحضور كل من الدكتور محمد البرادعي ومؤسس التيار الشعبي حمدين صباحي .

وقال المصدر الأمني - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط - إن أجهزة الأمن ليست لها أية علاقة بما أثير على بعض مواقع الإنترنت حول إلغاء المؤتمر لدواع أمنية .

وكانت هبة ياسين، المتحدث الرسمي للتيار الشعبي، قد أعلنت في وقت سابق اليوم أنه تم إلغاء المؤتمر الذي كان من المقرر أن يعقده التيار وقوى سياسية أخرى, بمشاركة الدكتور محمد البرادعي وحمدين صباحي في إمبابة مساء اليوم الجمعة لـ"دواع أمنية".