.
.
.
.

"الإنقاذ" تعلن سقوط شرعية النظام وتطالب باستمرار التحرك

اعتبرت أنه لا يوجد أمام النظام الحالي سوى خيار "الرحيل فوراً"

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت جبهة الإنقاذ المصرية المعارضة البيان رقم 2 للثورة، وأعلنت فيه سقوط شرعية النظام. وجاء في البيان: "بعد أن خرج ملايين المصريين اليوم ليؤكدوا انتصار ثورتهم، وتأكيد مطلبهم بضرورة إسقاط محمد مرسي، تعلن جبهة الإنقاذ الوطني أن النظام الحالي قد سقطت شرعيته وأنه لا يوجد أمامه خيار سوى الرحيل فوراً".

وطالبت الجبهة بالاستمرار في الاعتصام السلمي في الميادين، و"إعلان الإضراب العام حتى تتحقق مطالب الشعب من دون تأخير، وإعادة ثورة 25 يناير إلى مسارها الصحيح".

وكانت الجبهة قد أصدت في وقت سابق من اليوم البيان رقم 1 للثورة وأعلنت فيه أن الشعب المصري "بهذه الحشود قد وقّع فعلياً وعلى الأرض على سقوط شرعية الرئيس مرسي"، حسب تعبيرها.

وطالبت الجبهة جماهير الشعب المصري بالاستمرار في الشوارع لحين إعلان مرسي تنحيه عن الرئاسة، مشددةً على أن لا تنازل عن الرحيل.