.
.
.
.

صباحي يدعو الجميع إلى مصالحة وطنية باستثناء المحرضين

دعا إلى استيعاب تيار الإسلام السياسي في المرحلة المقبلة من أجل خلق روح التسامح

نشر في: آخر تحديث:

دعا القيادي في جبهة الإنقاذ مؤسس التيار الشعبي، حمدين صباحي، إلى تعاون كل الأطراف في مصر، وإلى استيعاب تيار الإسلام السياسي في المرحلة المقبلة، من أجل خلق روح التسامح.

وقال في حديثه لـ"العربية" إن الباب المفتوح الآن أمام الجميع، والأمر يحتاج إلى قدر عالٍ من اليقظة والحكمة وإدارة المرحلة الانتقالية، وفقاً لخريطة المستقبل التي تم إعلانها والدعوة الجادة لتسامح حقيقي ومصالحة وطنية تشمل كل التيارات الإسلامية التي لم تشارك في الحكم وتشمل الإخوان المسلمين ما عدا المحرضين على العنف.

وفي تصريحات سابقة قال صباحي عن بيان الجيش الذي أمهل محمد مرسي 48 ساعة إنه جاء في التوقيت المناسب وبطريقة سليمة، وذلك بعد أكبر احتشاد للشعب في تاريخ مصر.

وقال إن الذين يحكمون وأنصارهم يدعون للعنف جهاراً نهاراً على منصاتهم، مشيرا إلى أنه لم يكن أمام الجيش إلا إعلان انحيازه لإرادة الشعب.

وأكد صباحي عدم إمكانية البدء في مرحلة انتقالية إلا بعد إنهاء وجود الرئيس المصري مرسي سلميا في السلطة، قائلاً "إن على مرسي احترام الإرادة الشعبية والغلابة في مصر وإعلان تنحيه".