.
.
.
.

إغلاق مقر حزب الحرية والعدالة بالقاهرة لوجود أسلحة

المتظاهرون رشقوا مقر الحزب بالحجارة واقتحموه حتى وصول قوات الشرطة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤول أمني كبير لوكالة فرانس برس أن مقر حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين أغلق بقرار من السلطات المصرية بعد العثور على أسلحة الاثنين.

وقال المصدر إن الشرطة عثرت على "سوائل قابلة للاشتعال وسكاكين وأسلحة" في مقر حزب الحرية والعدالة الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين.

من جهة أخرى، طالبت حركة تمرد الشعبية الشبابية التي قادت ثورة 30 يونيو الرئيس الانتقالي عدلي منصور بحل حزب الحرية والعدالة، بعد العثور رسميا على أسلحة متنوعة بداخله.

وكشفت تحقيقات النيابة التي أشرف عليها نادر نجم الدين مدير النيابة أن المقر الرئيسي للحرية والعدالة الموجود بالقرب من مبنى وزارة الداخلية كان بداخله نبل وخوذ وماء نار وأسلحة بيضاء ونارية لاستخدامها ضد تظاهرات 30 يونيو.

وتبين من التحقيقات أن المتظاهرين رشقوا مقر الحزب بالحجارة واقتحموه حتى وصول قوات الشرطة، لمكان المقر وتحفظت على الأسلحة لحين وصول النيابة التي أمرت بالتحفظ على المضبوطات وتشميع المقر.