تمرد: البرادعي يمثل قطاعاً كبيراً من الأحزاب السياسية

أحد أعضاء الحركة قال إن حزب النور لم تعد له أداة ضغط قوية بالشارع المصري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال محمد النبوي، عضو اللجنة المركزية لحملة تمرد، إن حزب النور وحزب مصر القوية أرادا ترك السفينة بوسط الطريق، من خلال رفضهم لتولي الدكتور محمد البرادعي لرئاسة الوزراء.

وأضاف في حديثه لبرنامج "الحدث المصري" عبر "العربية الحدث"، مساء الأحد، أن الدكتور البرادعي يمثل قطاعا كبيرا من الأحزاب السياسية بالمشاركة مع أعضاء تمرد.

وأوضح أن حزب النور كيان معلن لا يجوز السيطرة على أعضائه نهائياً، إلا أن القيادات تخرج بخطابات دينية تجذب بها الأعضاء، بينما بعض أعضائه يؤيدون الرئيس محمد مرسي برابعة العدوية، الأمر الذي أحدث شقا في صف الحزب.

وأكد النبوي، أن مصر أكبر من الجميع، مشدداً على أن حزب النور لم تعد له أداة ضغط قوية بالشارع المصري، والدليل أن تظاهرات 30 يونيو خرجت فيها حشود كبيرة لم يكن فيها أحد المنتمين لحزب النور.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.