التلاوي: الإعلان الدستوري الجديد إعادة لأخطاء الماضي

طالبت بزيادة المشاركة النسائية في مناقشة التعديلات الدستورية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكدت السفيرة ميرفت التلاوي، رئيسة المركز القومي للمرأة، أن الإعلان الدستوري الجديد إعادة لأخطاء الماضي، مطالبة بوضع دستور جديد للبلاد، وعدم الاكتفاء بمجرد وضع تعديلات على الدستور الذي وضعه الإخوان المسلمين قبل ثورة 30 يونيو.

وأضافت التلاوي، خلال برنامج "الحدث المصري" الذي يُبث على قناة "العربية الحدث"، أنها صُدمت بفكرة تعديل الدستور فقط وليس وضع دستور جديد، مشيرة إلى أن الدستور الجديد يجب أن يكون مدنياً حديثاً يكفل الديمقراطية.

وتابعت أن المادة الأولى من الإعلان الدستوري الذي صدر تعزز الروح الطائفية بين أبناء المجتمع، كما أن المادة التي نصّت على مشاركة المرأة في مناقشة التعديلات الدستورية لم تحدد عدداً كافياً للمرأة، مطالبة بألا يقل عدد من يمثلن المرأة عن 15 عضوة.

وأشارت التلاوي إلى أن المرأة المصرية لن تسكت على تجاهل حقوقها الاجتماعية والسياسية بعد الآن، حيث قامت المرأة بدور كبير في المشاركة بمظاهرات 30 يونيو في ميادين القاهرة، وفي كل ميادين مصر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.