.
.
.
.

تحليق مكثف للطائرات بالعريش بعد الهجوم على كمين الميدان

جندي من قوات الأمن المركزي يلقى حتفه برصاص مهربين قرب الحدود الفلسطينية

نشر في: آخر تحديث:

تشهد مناطق غرب العريش تحليقا مكثفا لطائرات عسكرية تنطلق منها شعلات حرارية مضيئة، بعد الإعلان عن إطلاق مجهولين النيران على نقطة تفتيش أمنية بشمال سيناء فجر اليوم الخميس.

وبحسب صحيفة اليوم السابع، فإن شهود عيان قالوا إن نقطة وكمين "الميدان" بالمدخل الغربى لمدينة العريش قد هاجمها مسلحون مجهولون بأسلحة متوسطة وردت عليهم القوات ولاذوا بالفرار.

وفي السياق ذاته، لقي مجند من قوات الأمن المركزي مصرعه بسيناء برصاص مهربين أثناء خدمته على الحدود المصرية مع الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال مصدر مطلع إن المجند إسلام رمضان قتل برصاص مهربي مخدرات أثناء تصديه لهم عند العلامة الدولية رقم 10 جنوب رفح، وتم نقل جثة الجندي لمستشفى العريش وتبين إصابته برصاص فى الصدر.

وتشهد محافظة شمال سيناء بمدنها الرئيسية كالعريش والشيخ زويد ورفح وضعا أمنيا مضطربا، على خلفية عزل الرئيس محمد مرسي من مهام منصبه، بفعل احتجاجات شعبية ضخمة شهدتها مصر يوم 30 من يونيو الماضي.

وسبق أن قال القيادي في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي إن العنف في سيناء لن يتوقف إلا برجوع الرئيس مرسي إلى الحكم مجددا.