.
.
.
.

مؤسس حركة 6 أبريل: لم أصرح بأن ما حدث انقلاب

قال إنه مقتنع بالموجة الثورية التي بدأت في 30 يونيو وشارك بنفسه فيها

نشر في: آخر تحديث:

أعربت حركة 6 أبريل، التي أسسها أحمد ماهر، عن استيائها لما يتم ترويجه بشكل سيئ على لسان مؤسس الحركة ومنسقها العام، حول اعتبار موجة 30 يونيو انقلاباً عسكرياً، معتبرة أن تلك هي حملة لتشويه مواقف الحركة وإخراجها من سياقها لإيصال معنى مختلف عن موقف الحركة.

وأكدت الحركة، في بيان لها الجمعة 12 يوليو/تموز مشاركتها بقوة في الموجة الثورية الثالثة التي بدأت في 30 يونيو، كما شاركت في حملة تمرد بقوة في كل المحافظات وشاركت للحشد لتظاهرات 30 يونيو وكل الأحداث والاعتصامات المناهضة لحكم الإخوان حتى الآن، بحسب ما نقلت "بوابة الأهرام".

كما أكد البيان أن ما يحدث هو محاولات من جانب الصفحات والمواقع التابعة للإخوان التي تقوم بإخراج الحوار عن سياقه وتحاول الإيحاء بأن حركة 6 أبريل مؤيدة للرئيس المخلوع محمد مرسي، وهو ما يتعارض مع الواقع، حيث إن مواقف حركة 6 إبريل ومؤسسها المهندس أحمد ماهر مؤيدة للموجة الثورية في 30 يونيو وضد عودة حكم الإخوان، ويقدرون دور المؤسسة العسكرية في حماية المتظاهرين ودورها في الانتصار للإرادة الشعبية.

ومن جانبه، أكد أحمد ماهر، مؤسس حركة 6 أبريل أنه لم يصرح من الأساس أن ما حدث انقلاب لأنه مقتنع بالموجة الثورية التي بدأت في 30 يونيو وشارك بنفسه فيها، مؤكداً أن ما تردد من جدل بشأن تغريدات له على "تويتر" كان مجرد نقاش حاد بين بعض المدونين على "تويتر" وكان الهدف منه هو إظهار وجود بعض التخوفات لدى بعض المدونين من النظام الانتقالي الجديد برغم رفضهم أيضاً لحكم الإخوان في الوقت ذاته.

وأوضح ماهر أن بعض المجموعات الموالية للإخوان وبعض مواقع الإنترنت الموالية للإخوان أخرجت الحوار عن سياقه، وأشاعت بالكذب أنه يعتبر الثورة انقلاباً، مؤكداً أن هذا يخالف موقف الحركة وموقفه.