الأمم المتحدة تطالب مصر بقبول وحماية اللاجئين السوريين

متحدثة رسمية تؤكد أن السفارة المصرية في دمشق غير قادرة على إصدار التأشيرات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

طالب مفوض الأمم المتحدة الأعلى لشؤون اللاجئين، أنطونيو جوتيريس، السلطات المصرية "بقبول وحماية طالبي اللجوء السوريين"، بحسب تقري إخباري السبت 13 يوليو/تموز.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن مصر أعادت عدة طائرات تقل مئات من السوريين بعد تشديد إجراءات الحصول على تأشيرة الدخول بعد عزل الرئيس محمد مرسي.

وأفادت المتحدثة باسم المفوضية، ميليسا فليمنغ، أن السلطات المصرية رفضت السماح لعدة رحلات جوية من دمشق ومن اللاذقية - كان على إحداها 250 راكبا – بالهبوط. وتم ترحيل السوريين الذين وصلوا على طائرات من دول أخرى بمجرد وصولهم إلى مطار القاهرة.

وأكدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن السفارة المصرية في دمشق غير قادرة على إصدار التأشيرات في الوقت الحالي.

وأعلنت مصر الأسبوع الماضي شروطاً جديدة لحصول السوريين على تأشيرة الدخول، بعد أن اتهمت وسائل إعلام مصرية، سوريين بالمشاركة في الاشتباكات الدامية التي دارت بين أنصار الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، والقوات المسلحة المصرية. وكان السوريون لا يحتاجون أكثر من جواز السفر لدخول مصر.

وفر مئات الآلاف من السوريين من الصراع الدائر بين القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة المسلحة، والذي أدى إلى مقتل نحو 100 ألف شخص، وفرار نحو 1.7 مليون آخرين إلى خارج البلاد.

وأدت الاشتباكات التي وقعت بين أنصار مرسي والجيش المصري في القاهرة الاثنين إلى مقتل 53 شخصاً من مؤيدي الرئيس المعزول و4 جنود، وهو ما أثار المخاوف من أن أشخاصا من الخارج، وخاصة من سوريا وغزة ربما يشاركون في الأحداث إلى جانب أنصار مرسي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.