كمال حبيب: جماعة الإخوان تعيش أكبر أزمة في تاريخها كله

اعتبر أن الجماعة تعيش صدمة لم تستوعبها بعد ولا أحد يعلم ما هو القادم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

اعتبر كمال حبيب، الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية، الاجتماع المزمع لمكتب الإرشاد الدولي لجماعة الإخوان في تركيا، أنه نتيجة لاعتراف الإخوان بأخطائهم والبحث عن حلول للأزمة الحالية.

وقال كمال حبيب في حديثه لـ"بانوراما" عبر شاشة قناة "العربية" إن أخطاء جماعة الاخوان في السلطة كانت كبيرة، وخاصة عجزها عن فهم الدولة، مبيناً أن جماعة الإخوان تعيش صدمة لم تستوعبها بعد، ولا أحد يعلم ما الخطوات القادمة.

وأشار حبيب إلى أن جماعة الإخوان تعيش حاليا أزمة هي الأكبر في تاريخها كله، حيث كشفت التجربة أن جماعة الإخوان لم يكن لديها التنظيم ولا الخبرات - رغم عمر التنظيم نظرياً.

يذكر أن قيادات التنظيم الدولي للإخوان المسلمين تداعت للاجتماع في مدينة اسطنبول التركية، لتدارس ما آلت إليه الأمور مع فرع الإخوان في مصر ووضع استراتيجية تضمن لهم العودة إلى موقع القرار، حسب وثيقة سربتها صحيفة الوطن السعودية.

وحسب الوثيقة المسربة فإن الخطة حاولت وضع الأصبع على الأخطاء التي ارتكبتها تنظيم الإخوان المصري، والتي أوصلت إلى هذا التراجع الدارماتيكي غير المتوقع في مسار التمكين الذي اتبعوه للسيطرة على مراكز القرار في مصر، وانتهت إلى عزل مرسي وملاحقة قياداتهم واعتقال البعض منهم.

وحسب التسريبات فإن الوثيقة توقفت عند إبرز الأخطاء التي ارتكبها تنظيم الإخوان بعد وصولهم إلى السلطة، والتي كان أبرزها تفكيك التيارات الإسلامية واتساع الفجوة بين الجماعة والأحزاب السلفية.

كذلك كان من الأخطاء وفقاً للوثيقة عدم القيام بمشروعات ذات مردود سريع على حياة المواطنين في ظل أزمة اقتصادية متفاقمة، وإقصاء الخصوم السياسيين عن المشاركة في العملية السياسية وتقاسم السلطة.

ومن الأخطاء التي كشفتها الوثيقة المسربة إعطاء وسائل الإعلام مادة استطاعت استخدامها في معركتها ضد حكم جماعة الإخوان، واستبعاد شريحة الشباب من المشاركة في العملية السياسية والإدارية.

وتتحدث الوثيقة عن خطط واستراتيجيات مستقبلية قام المجتمعون في اسطنبول بتدارسها ووضع أسس تنفيذها في المرحلة المقبلة في محاولة لتصليب القاعدة الشعبية، وإعادة الثقة إلى صفوف فروع التنظيم الدولية والعمل على استعادة السلطة في مصر من خلال توظيف كل الإمكانات المحلية والدولية الرسمية والشعبية، خاصة تلك الوسائل التي تسهم في إضعاف قبضة المؤسسة العسكرية وزعزعة وحدة الصف داخلها كعقوبة لها عما قامت به الثاني من يوليو/تموز الفائت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.