.
.
.
.

آشتون إلى القاهرة للقاء الرئيس المصري وقوى سياسية أخرى

وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي: عازمون على مساعدة الشعب المصري من أجل مستقبل أفضل

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون مساء الثلاثاء 16 يوليو/تموز أنها ستزور مصر الأربعاء، للقاء المسؤولين في هذا البلد والدعوة "إلى العودة بأسرع ما يمكن إلى الانتقال الديموقراطي".

وقالت آشتون في بيان، إنها ستلتقي الرئيس المؤقت عدلي منصور وأعضاء في الحكومة الجديدة، كما ستلتقي أيضاً "قوى سياسية أخرى وممثلين للمجتمع المدني".

وأضافت "أتوجه إلى مصر لأكرر بقوة رسالتنا الداعية إلى عملية سياسية تشمل الجميع، وتأخذ في الاعتبار كل المجموعات التي تدعم الديموقراطية".

وتابعت آشتون "سأشدد على وجوب أن تعود مصر في أسرع وقت إلى الانتقال الديموقراطي"، لافتة إلى أن الاتحاد الأوروبي "عازم على مساعدة الشعب المصري على طريق مستقبل أفضل من الحرية الفعلية والنمو الاقتصادي".

وأدت أول حكومة مصرية بعد عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الجاري اليمين الدستورية الثلاثاء أمام الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، بحسب التلفزيون الرسمي.