القوات المسلحة تحذر المتظاهرين من اللجوء إلى العنف

دعوات إلى مصالحة شاملة للجميع دون إقصاء لأحد والتشديد على أن حق التظاهر السلمي مكفول

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حذر المتحدث العسكري باسم الجيش المصري العقيد أركان حرب أحمد علي، من قيام أية عناصر مدنية بانتحال الصفة العسكرية، وقيام المتظاهرين باللجوء لأي مظهر من مظاهر العنف.

وفي هذا الصدد أيضا، أصدر الجيش الثالث الميداني بياناً الجمعة، أكد فيه أن التظاهر السلمي مكفول للجميع، وأن قوات الأمن تحافظ على أرواح وممتلكات الجميع دون تفرقة، ودعا البيان الجميع إلى التصالح مع النفس أولا ومع الآخرين ثانيا في دعوة للمصالحة الشاملة للجميع دون أي إقصاء لأحد.

كما حذّر بيان الجيش أيضا من التعدي بالقول أو بالفعل على أفراد ومنشآت القوات المسلحة كما حذّر من أسماهم رؤوس الفتنة ومستغلي تجمعات المسلمين لأداء شعائر شهر رمضان في بث الفتنة والوقيعة بين صفوف أهالي السويس وجيشهم الثالث الميداني.

جاء ذلك خلال قيام الجيش الثالث عقب الانتهاء من صلاة الجمعة بتوزيع بيان تحت عنوان "إلى ضمائر وعقول شعب السويس" هنأ فيه الجيش أهالي السويس بذكرى انتصار العاشر من رمضان، السادس من أكتوبر 1973، هذا النصر الذي صنعة رجال الجيش الثالث وأهالي السويس رمز المقاومة الشعبية.

وناشد الجيش الثالث من خلال بيانه أيضا أبناء السويس أن يحتكموا الى عقولهم وضمائرهم، في كل ما يتردد من شائعات لا تهدف إلا لإسقاط الوطن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.