.
.
.
.

مبعوث من الرئاسة المصرية يبدأ جولة إفريقية

السفير رؤوف سعد وصل أمس إلى لاجوس العاصمة الاقتصادية لنيجيريا

نشر في: آخر تحديث:

وصل إلى مدينة لاجوس عاصمة نيجيريا الاقتصادية مساء أمس "الجمعة" المبعوث الرئاسى المصرى السفير رؤوف سعد، فى إطار جولة أفريقية لتوضيح التطورات التى تشهدها مصر حاليا بعد تظاهرات 30 يونيو لاستكمال ثورة 25 يناير.

وقال سعد -إن جولته الحالية تشمل زيارة غانا، وسيراليون، وليبيريا، وأنجولا، وملاوى، وساوتومى وبرينسيب، وذلك فى إطار تحرك مصرى شامل لعقد لقاءات مع رؤساء هذه الدول، وتوضيح رؤية مصر إزاء التطورات الجارية.

وأضاف أنه سيلتقى الرئيس النيجيرى جودلاك جوناثان خلال الساعات القادمة، لبحث العلاقات بين البلدين واهتمام مصر بأفريقيا وبنيجيريا بوجه خاص بصفتها من أكبر الدول الأفريقية وأكثرها تأثيرا، بالإضافة إلى نقل وجهة نظر الرئيس المؤقت عدلى منصور إلى الجانب النيجيرى حول التطورات الحالية.

وأكد السفير رؤوف سعد أن مبعوثين رئاسيين آخرين سيقومون أيضا بجولات فى دول إفريقية أخرى لتوضيح وجهة نظر مصر إزاء الأحداث التى تشهدها، والتأكيد على أن ما حدث فيها كان ثورة شعبية، بالإضافة إلى بحث العلاقات بين مصر، وهذه الدول فى إطار استراتيجية مصرية جديدة فى القارة الأفريقية، بعد التطورات التى شهدتها مصر فى 30 يونيو.

ونوه السفير رؤوف سعد بأن المبعوثين الدوليين سيقومون خلال جولاتهم الأفريقية أيضا بدحض ما تنشره وسائل الإعلام المختلفة حول أن ما حدث فى مصر كان انقلابا، وأن هذه التطورات هى بداية عهد جديد واستراتيجية جديدة بين مصر والدول الأفريقية الشقيقة.

وحول القرار الذى اتخذه مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الإفريقى بتعليق عضوية مصر فى أنشطة الاتحاد بحجة أن ما حدث فيها كان انقلابا، أكد المبعوث الرئاسى المصرى أن الحكومة المصرية الجديدة رفضت هذا القرار لأنه مخالف للمنطق والواقع والقانون، وبالتالى فإن المبعوثين المصريين سيقومون بتوضيح هذا الموقف.