.
.
.
.

مؤيدو مرسي يدعون إلى "مليونية الفرقان" الجمعة المقبلة

مسيرة بالنعوش لأنصار الرئيس المعزول تطوف شوارع مدينة نصر

نشر في: آخر تحديث:

دعا مؤيدو مرسي إلى مليونية جديدة يوم الجمعة المقبل الموافق 17 رمضان، أطلقوا عليها "مليونية الفرقان".

وقال محمد البلتاجي القيادي في "حزب الحرية والعدالة"، "إن التحالف الوطني لدعم الشرعية قرر تنظيم المليونية لإنهاء الانقلاب الذي قام به الانقلابيون مؤخرًا".

وأوضح البلتاجي، خلال كلمة له على منصة اعتصام رابعة العدوية، أن تلك المليونية ستكون الأكبر، وهتافها "الله وحده أسقط الانقلاب". وقال: "إن الشعب المصري يرفض تخويف مؤيدي الشرعية من قبل الانقلابيين وداعميهم من أميركا والمخابرات".

وتأتي هذه التصريحات، فيما شهدت مدينة نصر اليوم، مسيرة لأنصار الرئيس المعزول، بدأت من شارع الطيران، وطافت شوراع مدينة نصر، حمل خلالها المتظاهرون نعوش عدد من ضحايا أحداث أمس كتبوا أسماءهم عليها، ورفعوا لافتات تندد بالحكم الحالي، مرددين هتافات "ثورة ثورة في كل مكان، ثورة في كل شوارع مصر".

وكان "التحالف الوطني لدعم الشرعية" قد عقد مؤتمراً صحافياً اليوم بمسجد رابعة العدوية، للحديث عن اشتباكات أمس التي أسفرت عن سقوط ضحايا ومصابين، وتم عرض فيديو للأحداث والمصابين، وأكد الدكتور هشام مدير المستشفى الميداني بمسجد رابعة أن اشتباكات أمس خلال الفترة من الظهر حتى صلاة المغرب في مناطق قليوب، والسفارة الأميركية ومحيط التحرير، وميدان روكسي"، أسفرت عن 300 حالة من الإصابات المختلفة منها طلق ناري، وحالات اختناق بالغاز، وجروح قطعية".

وأشار إلى أنه خلال الفترة ما بين الساعة 12 مساءً وحتى الساعة الخامسة صباحاً، كان هناك 103 حالات إصابة في منطقة قسم مدينة نصر.

إخوان الإسكندرية يواصلون مسيراتهم

من ناحية أخرى، خرج الآلاف من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي في مسيرة احتجاجية عقب صلاة القيام من أمام مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية وذلك لليوم الثالث عشر على التوالي، للمطالبة بعودته للحكم ورفض ما أسموه "بالانقلاب العسكري".

وتقدمت المسيرة أربعة سيارات بمكبرات صوت، وذلك عبر كورنيش المدينة باتجاه مكتبة الإسكندرية، وتسببت في تعطيل الحركة المرورية بوسط المدينة واضطرار السيارات إلى استخدام طرق جانبية تفادياً للمرور من طريق الكورنيش، فيما حاول منظمو المسيرة فتح الطريق من جهة واحدة بالكورنيش لكي تتمكن السيارات من المرور وتقليل حدة الزحام بالمنطقة.

ورفع المشاركون صورا للرئيس السابق دونوا عليها "مع الشرعية ضد الانقلاب العسكري"، مرددين هتافات مطالبة بعودته ومناوئة للفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع، الذي يعتبرون أنه المتسبب في عزل "مرسي".