.
.
.
.

الأمن الوطني: بديع والشاطر حرضا على القتل بأحداث النهضة

التحريات أثبتت تورط جميع أعضاء مكتب الإرشاد من أصغرهم لأكبرهم

نشر في: آخر تحديث:

كشفت تحريات جهاز "الأمن الوطني" حول أحداث ميدان النهضة، والتي انتهت نيابة قسم الجيزة برئاسة حاتم فضل، من تفريغها عن تورط قادة مكتب الإرشاد وكافة الأعضاء في التحريض على أحداث ميدان النهضة وبين السريات، التي راح ضحيتها 23 قتيلا وإصابة 267 آخرين.

ووفق صحيفة "اليوم السابع"، فقد أكدت التحريات أن مكتب الإرشاد بكامله بداية من المرشد محمد بديع والمهندس خيرت الشاطر إلى أصغر الأعضاء سناً واشتراكا في المكتب اشتركوا في التحريض على الأحداث، حيث إن التحريات ورد بها أسماء لشباب من جماعة الإخوان.

وتبين من التحريات أيضا ورود عدة أسماء سيتم إصدار قرارات ضبط وإحضار لها فور استلام التحريات التكميلية والنهائية حول الأحداث.

ورفضت مصادر قضائية الإفصاح عن بعض الأسماء التي سيتم طلب القبض عليها، وقالت إن التحريات أثبتت صحة الوقائع جميعها التي شهدتها الجيزة منذ 30 يونيو/حزيران وحتى الآن.

وأضافت التحريات اشتراك باسم عودة وزير التموين السابق، في أحداث شارع البحر الأعظم بمنطقة "الهرم" التي أدت لمقتل 7 أشخاص، بالإضافة إلى عدة أسماء أخرى كثيرة لن يتم الإفصاح عنها إلا بعد ورود التحريات التكميلية، وإصدار قرار بضبطهم وإحضارهم.