الرئاسة ترفض طلب وزير الخارجية الألماني لقاء مرسي

قالت الرئيس السابق قيد التحقيق القانوني ويواجه اتهامات متعددة والأمر أمام القضاء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

رفضت الرئاسة المصرية طلب وزير خارجية ألمانيا، جيدو فيستر فيله، زيارة الرئيس المعزول محمد مرسي.

وقالت الرئاسة إنها أبلغت وزارة الخارجية الألمانية أن الرئيس السابق قيد التحقيق القانوني، وأنه يواجه اتهامات متعددة، والأمر منظور أمام القضاء.

وأفادت الرئاسة في بيان لها، أنه سبق للسلطات المصرية أن استجابت لدوائر حقوقية مصرية وعربية وأوروبية وإفريقية بزيارته، غير أنه رفض استقبال ممثلي حقوق الإنسان ''ناصر أمين، ومحمد فائق''، فيما استقبل كاثرين آشتون الممثلة العليا للشؤون السياسية والأمنية بالاتحاد الأوروبي والوفد الإفريقي.

وأبدى جميع من التقوا الرئيس السابق دعمهم للمرحلة الانتقالية في مصر وخارطة الطريق وتأييدهم للرئيس المدني والحكومة المدنية في البلاد، كما أكدوا إدانتهم للأعمال الإرهابية في سيناء وخارجها واستنكارهم لأعمال العنف وشل حركة الحياة كطريق للتفاوض السياسي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.