سفارات أميركا بالشرق الأوسط مغلقة الأحد.. لدواع أمنية

رسالة أمنية أكدت أنه يتعين على رعاياها بمصر الحد من تحركاتهم اليوم الجمعة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن بعض سفاراتها التي تعمل في العادة يوم الأحد، منها بغداد والقاهرة وليبيا والعراق والكويت، ستغلق الأحد القادم بسبب مخاوف أمنية لم تحددها. وفي هذا السياق، أفادت قناة سي بي أس نيوز الأميركية أن السفارات في البحرين وإسرائيل والأردن واليمن وأفغانستان وبنغلادش ستكون مغلقة أيضاً.

كما لفتت إلى أن إغلاق السفارات مرتبط بمعلومات لدى المخابرات الأميركية عن مخطط للقاعدة يستهدف مواقع دبلوماسية أميركية في الشرق الأوسط ودولاً إسلامية أخرى. وأضافت أن المخابرات لم تذكر موقعاً محدداً.

من جهتها، قالت ماري هارف، المتحدثة باسم الوزارة للصحافيين "إن وزارة الخارجية أصدرت تعليمات لبعض السفارات والقنصليات الأميركية أن تبقى مغلقة أو تعلق العمل يوم الأحد الرابع من أغسطس/آب، لاسيما أن اعتبارات الأمن دفعت إلى اتخاذ هذه الخطوة الاحترازية." وأضافت "تلقت وزارة الخارجية معلومات تشير إلى أننا يجب أن نتخذ هذه الإجراءات الاحترازية بدافع الحذر ورعاية موظفينا وغيرهم ممن قد يقومون بزيارة منشآتنا... الوزارة تتخذ خطوات مثل هذه عندما تستدعي الظروف لضمان استمرار عملياتنا مع مراعاة اعتبارات الأمن والسلامة."

إلا أن هارف رفضت إعطاء تفاصيل عن تلك "الاعتبارات الأمنية" أو تسمية السفارات والقنصليات التي ستغلق. لكن بحثاً سريعاً على موقع وزارة الخارجية على الإنترنت أظهر أن هذه السفارات تشمل عدة بعثات أميركية في العالم الإسلامي.

أعلنت السفارة الأميركية بالقاهرة إغلاق أبوابها وتعليق العمل بها الأحد المقبل، في ضوء المظاهرات المنتظر نشوبها الجمعة 2 أغسطس/آب الجاري.

وقد أكدت السفارة الأميركية في رسالة أمنية جديدة لرعاياها في مصر، أنها تتخذ مثل هذه الإجراءات الاحترازية في ضوء الحرص على موظفيها. وأضافت أنه يتعين على المواطنين الأميركيين الذين يحتاجون إلى مساعدة في حالات الطوارئ الاتصال برقم السفارة المخصص لهذا الغرض.

وأشارت السفارة إلى أن المصادر الإعلامية والتقارير توضح أن مسيرات أو مظاهرات منتظرة اليوم الجمعة، وربما طوال عطلة نهاية الأسبوع، إضافة إلى ذلك فإن العديد من المصادر الإعلامية والتقارير تشير إلى أن الشرطة قد أعطت السلطة والتفويض لإزاحة وفض المتظاهرين من أماكن تجمعهم الدائمة.

وأضافت الرسالة الأمنية أنه في حال تحرك الشرطة لفض هذه المواقع المختلفة، فإنه قد يحدث تصاعد ومواجهات عنيفة، وفي ضوء ذلك يتعين على مواطني الولايات المتحدة الابتعاد عن الأنظار والحد من تحركاتهم فوراً داخل أحيائهم السكنية.

وأوضحت السفارة الأميركية أنها في ظروف التحذير تتخذ مثل هذه الخطوات لاعتبارات موازنة عملياتها المستمرة مع الأمن والسلامة، غير أن هذه الرسالة الأمنية لا تناقش معلومات محددة التهديد، لكن اعتبارات وإجراءات أمنية أو خطوات أخرى ربما يتم اتخاذها.

وأكدت أنه على سبيل الممارسة العامة فإنه يتعين على الرعايا الأميركيين تجنب المناطق التي تشهد تجمعات كبيرة، وتوخي الحذر إذا ما كانت المنطقة التي يتواجدون بها فيها مظاهرات أو احتجاجات.

كما أوصت السفارة بشدة المواطنين الأميركيين المسافرين أو المقيمين في مصر بالانخراط مع إدارة برنامج انتساب المسافر الذكي لمعرفة آخر تحديثات بشأن الأمان، بما يجعل من السهل على السفارة الأميركية أو أقرب قنصلية الولايات المتحدة الاتصال بمواطنيها في حالات الطوارئ.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.