رئيس مصر: الدولة لن تسمح باستمرار اعتصامي رابعة والنهضة

من ارتكب جريمة سيحاكم أمام قاضٍ طبيعي وحكم المحكمة هو ما سينفذ أياً كان الفاعل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال المستشار عدلي منصور، رئيس جمهورية مصر المؤقت، إن الدولة تعطي كل الإمكانيات لفرص الحل السلمي من أجل فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، مؤكداً أن الدولة لن تسمح باستمرار الاعتصامين وستنفذ الحكومة تفويض الشعب لها قريباً.

أضاف منصور، في مداخلة هاتفية لبرنامج "القاهرة اليوم" على قناة "اليوم"، مساء الأحد: "جميع أعضاء مجلس الدفاع الوطني اتفقوا على فض الاعتصام، وعندما تأخذ الدولة قرارها ستنفذه في الوقت المناسب".

وأشار الرئيس إلى أن "كل من ارتكب جريمة تقع تحت طائلة القانون سيحاكم أمام قاضٍ طبيعي، وحكم المحكمة هو ما سينفذ أياً كان من يقع عليه الحكم".

ووعد منصور الشعب بأن يكون هناك أمن وأمان أكثر في مصر، مضيفاً: "بفضل هذا الشعب النبيل سنعبر الأزمة التي تتعرض لها البلاد".

تعليق رئيس الجمهورية

وأكد "منصور" أنه لا عودة إلى الوراء، وأن الدولة لا يمكن أن ترى أزمات في مصر وتقف مكتوفة الأيدي، داعياً الشعب المصري إلى أن ينظر للمستقبل.

وشدد رئيس الجمهورية المؤقت على أن "مصر لا تقبل أي تدخل من الخارج في شؤونها، وأن الدولة تملك قرارها بيدها ولا يوجد ضغط على الحكومة".

وعلى صعيد متصل، أكد المستشار الإعلامي لمجلس الوزراء الدكتور شريف شوقي أن الشرطة قادرة على فض اعتصام رابعة العدوية في أقل من ساعة، مشيراً إلى أن الرئاسة والحكومة حريصتان على سلامة الأطفال والسيدات الموجودين في الميدان.

وقال شوقي، في مداخلة هاتفية تلفزيونية، إنه يجب على مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، مراعاة عدم تعطيل الحياة العامة في مصر، أو تهديد الأمن العام، مشددا على ضرورة الحفاظ على مصريتهم، وأن يعلم الجميع أنهم مصريون كذلك على حد تعبيره.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.