.
.
.
.

قتيل وعشرات الإصابات باشتباكات في الإسكندرية والبحيرة

استخدام الحجارة وزجاجات المولوتوف والشوم والأسلحة البيضاء والخرطوش

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مراسلة قناة "العربية" بسقوط قتيل و27 مصاباً في اشتباكات بمحيط القائد إبراهيم في الإسكندرية بين أنصار جماعة الإخوان المسلمين وأهالي منطقة بحري مساء الثلاثاء 6 أغسطس/آب.

فقد اندلعت الاشتباكات خلال مرور مسيرة بالقرب من المنطقة، وتراشق الطرفان بالحجارة والزجاجات الفارغة، كما تبادلا طلقات الخرطوش.

وقد وقعت الاشتباكات أثناء انطلاق مسيرة لأنصار جماعة الإخوان المسلمين من ساحة مسجد القائد إبراهيم عقب صلاة التراويح باتجاه منطقة بحري، وعادت المسيرة التي تضم أنصار جماعة الإخوان المسلمين إلى محيط منطقة القائد إبراهيم بعد توقف الاشتباكات بشكل جزئي، وبعد وقوع عدد من الإصابات، بحسب ما ورد في صحيفة "اليوم السابع".

كما تشهد ساحة ميدان محطة الرمل بالإسكندرية حالة من الكر والفر بين مؤيدي الرئيس المعزول وعدد من المتظاهرين إثر اشتباكات بين الطرفين بدأت عقب صلاة التراويح أسفرت عن سقوط عشرات المصابين. وتقوم قوات الأمن المركزي بإلقاء القنابل المسيلة للدموع لمحاولة التفرقة بين الطرفين.

في سياق آخر، اندلعت مساء الثلاثاء اشتباكات عنيفة بين أنصار جماعة الإخوان وعدد من أهالى مدينة إتاي البارود بالبحيرة، عقب مسيرة لجماعة الإخوان خرجت من مسجد الفتح تجوب شوارع المدينة، للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

تحولت منطقة مستشفى إيتاى البارود إلى ساحة للمعارك بين الطرفين، تم فيها استخدام زجاجات المولوتوف والشوم والأسلحة البيضاء، ونُقل المصابون للمستشفى العام لتلقي العلاج اللازم.