خطيب الجمعة في رابعة يحذر من مخاطر حرب أهلية

قال إن اعتصام الإخوان لن يفض حتى لو قتل الجميع في الميدان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال خطيب الجمعة في مسجد رابعة العدوية إن البلد على شفا حرب أهلية وعلى فوهة بركان كما وصفها. وأكد أن الاعتصام لن يُفض حتى لو قتل جميع مَن في الميدان. هذا واتجهت مسيرات عدة إلى محيط رابعة والنهضة تلبية لدعوة مؤيدي مرسي للحشد في هذا اليوم.

أما في النهضة، فقد وجه خطيب الجمعة تحذيراً من مغبة انفجار غضب الصعيد، حسب قوله، في حال فض الاعتصامات بواسطة الشرطة المصرية.

وهذا الاحتقان البالغ حسب هذا التصعيد الخطابي يبدو أنه يتجه إلى مزيد من مضاعفة الأزمة الراهنة.

واتجه مؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسي إلى رابعة والنهضة عقب صلاة الجمعة من مواقع مختلفة في القاهرة، أبرزها مساجد في شارع صلاح سالم ورمسيس والمهندسين والعباسية، فيما أصيب نحو عشرة أشخاص في اشتباكات بين مؤيدي ومعارضي مرسي في المنصورة، ووقعت مشادات بين أنصار مرسي ومؤيدي في مصر الجديدة تبعاً لناشطين.

وفي مدينة الإسكندرية الساحلية قطعت مسيرات مؤيدة لمرسي، انطلقت من مسجد القائد إبراهيم طريق الكورنيش، حسب صحف مصرية.

وفيما يتعلق بميدان التحرير يفد إليه معارضو مرسي في المساء لتنطلق فعاليات عدة تشدد دائماً على ضرورة المحاسبة، وفض الاعتصامات والتصدي لما يسمونه الإرهاب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.