صحافي "فيتو" يكشف تفاصيل اعتداء الإخوان عليه

محررة "اليوم السابع": الإخوان ضربوني ولم يراعوا أني محجبة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال محمد ممتاز، الصحافي بجريدة "فيتو" الذي تم الاعتداء عليه من قبل جماعة الإخوان المسلمين بميدان النهضة، الأحد، إن بداية الواقعة كانت عندما كُلف بتغطية أحداث مسيرة مؤيدة للإخوان المسلمين انطلقت من مسجد مصطفى محمود، إلا أنه فوجئ أثناء ذلك بوجود شخصين يسألانه عن سبب وجوده في الميدان، فأخبرهما أنه موجود لحجز كشف عند أحد الأطباء.

وأضاف أنهم لم يقتنعوا بكلامه، وأجبروه على ركوب سيارة وهو مُغمّى العينين، واصطحبوه إلى ميدان النهضة لاستكمال عملية استجوابه.

وأضاف محمد أنهم اتهموه بأنه عميل لأمن الدولة وانهالوا عليه بالضرب حتى أخبرهم بأنه صحافي بجريدة "فيتو"، التي اتهموها هي الأخيرة بأنها عملية لأمن الدولة.

وأكد أنهم هددوه بالقتل، وقاموا بتصوريه عارياً وتهديده بنشر هذا الفيديو على الإنترنت إذا ما حاول الإبلاغ عنهم، وبعد الانتهاء من ضربه ألبسوه ملابسه مرة أخرى ورموه أمام تمثال النهضة، الأمر الذي استغله محمد للهروب منهم إلى مديرية أمن الجيزة.

ومن جانبها قالت إسراء الشرباصي، مصورة الفيديو بجريدة "اليوم السابع"، إن أنصار المعزول اعتدوا عليها أثناء تغطيتها لمسيرة الإخوان التي قطعت طريق المترو اليوم، وأن ملتحين اعتدوا عليها ولم يراعوا أنها أنثى ومحجبة.

وأضافت الشرباصي أن "شرطة المترو هم من حموني من ضرب الإخوان لي، وأبعدوهم عني، وكنت أغطي المسيرة منذ خروجها حتى قطع المترو، وعند بدأ قطع المترو ورأوني أصور اعتدوا عليّ".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.