.
.
.
.

وزير الداخلية المصري: 43 قتيلاً للشرطة منهم 18 ضابطاً

اللواء إبراهيم أكد أنه لن يسمح بأي اعتصام في أي ميدان من ميادين مصر

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم إن الوزارة أخذت موافقة مجلس الدفاع الوطني على خطة فضّ الاعتصام، مشيراً إلى أن القوات نجحت في فض اعتصام "النهضة" دون خسائر، وتم ضبط آلاف الأسلحة في ميدان "النهضة" بعد فضه.

وأضاف وزير الداخلية في مؤتمر صحافي عالمي أن قرار فض اعتصامات الإخوان جاء بعد القتل والتحريض على العنف، معلناً أن قوات الشرطة سقط منها 43 قتيلاً منهم 18 ضابطاً خلال الاشتباكات مع أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، كما سقط 149 مدنياً في عموم مصر.

وأضاف إبراهيم أن الاختلافات السياسية لا يجب أن تكون مبرراً لإراقة الدماء، مؤكداً أن الإخوان المسلمين تحصّنوا في ميدان رابعة العدوية وأطلقوا النار على قوات الأمن.

كما أكد وزير الداخلية أنه "لن نسمح بأي اعتصام في أي ميدان من ميادين مصر".

وأكد إبراهيم أن قوات الأمن أحكمت السيطرة على ميدان رابعة العدوية وتم تأمين خروج المعتصمين، كما تم ضبط عربتي البث التلفزيوني اللتين كانتا بحوزة الإخوان.

وأضاف أن بعضاً من عناصر الإخوان نجحت في اقتحام مبانٍ تابعة للشرطة، حيث نجحوا في اقتحام 21 قسماً للشرطة، كما اعتدوا على 7 كنائس.