مسلحون يستهدفون مقار حكومية في العريش بالصواريخ

مقتل وإصابة العشرات في مواجهات بين قوات الأمن وأنصار مرسي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

استهدف مسلحون، الجمعة، بالصواريخ مقار حكومية في العريش بشمال سيناء بعد اندلاع مواجهات بين قوات الأمن وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات، بحسب ما قالت مصادر أمنية وطبية وشهود عيان لوكالة "فرانس برس".
وقال مصدر أمني إن "المسلحين استهدفوا استراحة للمحافظ بثلاثة صواريخ، كما استهدفوا مديرية الزراعة في العريش".

وقال مصدر طبي إن "ثلاثة متظاهرين سقطوا في اشتباكات بين قوات الجيش وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بالإضافة لسقوط 12 جريحاً".

ووقعت هذه الاشتباكات بمحيط مسجد النصر في العريش الذي يعتصم فيه أنصار مرسي منذ عزل الأخير مطلع يوليو/تموز الماضي.

وقال الشاهد محمود الغول لـ"فرانس برس" عبر الهاتف من العريش إن "بعض المتظاهرين ألقوا بالحجارة على مدرعات للشرطة والجيش فرد عليهم الأمن لاحقاً بالرصاص"، وأضاف: "شاهدت ثلاث جثث على الأقل للمتظاهرين".

وأورد الشاهد هيثم راضي أن "جهاديين على دراجات بخارية انضموا للمتظاهرين وأطلقوا ما لا يقل عن خمسة صواريخ آر بي جي على مبنى الدفاع المدني في العريش".

وأكد الشهود أن الاشتباكات مستمرة في العريش، وأن تبادل إطلاق النار مسموع في كل أرجاء المدينة.

وفي وقت سابق، الجمعة، قالت مصادر أمنية إن "شخصاً على الأقل قُتل وأُصيب 7 آخرون في اشتباكات بين أنصار مرسي وقوات الأمن بالعريش أثناء محاولتهم اقتحام مقار أمنية عدة بالمدينة المضطربة".

وقُتل 70 شخصاً على الأقل، الجمعة، معظمهم من أنصار مرسي في اشتباكات مع قوات الأمن في أنحاء مختلفة من مصر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.