.
.
.
.

وليام هيغ: الأزمة في الشرق الأوسط قد تستمر عقوداً

أكد أن ما يحصل حالياً هو الحدث الأهم في القرن الـ21 حتى الآن

نشر في: آخر تحديث:

حذر وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ، الاثنين، من أن الاضطرابات في منطقة الشرق الأوسط قد تستمر "عقوداً"، في حين قتل 25 شرطياً في مصر في أكثر الهجمات دموية ضد قوات الأمن منذ سنوات.

وصرّح هيغ لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" بأن "ما يحصل حالياً في الشرق الأوسط هو الحدث الأهم في القرن الـ21 حتى الآن، بل وأهم من الأزمة المالية التي واجهناها ومن عواقبها على عالم الأعمال".

وأضاف: "أعتقد أننا سنحتاج لسنوات وربما لعقود لينتهي الأمر، وحتى ذلك الحين علينا أن نستمر في دعم الديمقراطية والمؤسسات الديمقراطية بوضوح وتشجيع الحوار. سيكون هناك الكثير من النكسات التي يجب ألا نستعجب حدوثها".

وتابع أن الوضع في مصر "خطير جداً"، واصفاً استقالة نائب الرئيس المصري محمد البرادعي حائز جائزة نوبل السلام بأنها "إشارة سيئة".

وقال: "لكن لن أقبل الفكرة القائلة إنه ليس في إمكاننا القيام بأي شيء. قد يكون نفوذنا محدوداً لكن علينا أن نبذل كل جهودنا لتشجيع المؤسسات الديمقراطية والحوار السياسي ونبقي إيماننا بغالبية المصريين الذين يريدون فقط بلداً مستقراً يعيش في سلام".

ومصر التي فرضت فيها حالة الطوارئ تمر بأزمة سياسية خطيرة وتغرق في العنف. وقتل 26 شرطياً على الأقل الاثنين في سيناء بينهم 25 في هجوم واحد بحسب مصادر أمنية.