.
.
.
.

إحباط محاولة تهريب 20 ألف قطعة سلاح تركي الصنع لمصر

ضباط ميناء الإسكندرية اشتبهوا في شحنة مستوردة لشركة على أنها معطر جو

نشر في: آخر تحديث:

تمكّن ضباط ميناء الإسكندرية من ضبط حاويتين بداخلهما 20 ألف قطعة سلاح تركي الصنع. وقال مصدر أمني إنه تم ضبط شحنة كانت مستوردة لصالح شركة مصرية، كرسالة معطر جو، واشتبه فيها رجال مباحث الميناء، وبفحصها تبين أنها تحتوي على 20 ألف مسدس صوت، معدل، تركي الصنع.

وكانت مباحث الأموال العامة بميناء الإسكندرية برئاسة العميد إبراهيم الشناوي، قد وردت إليها معلومات تفيد بقيام إحدى شركات التصدير صاحبها يدعى أحمد حسن باستيراد شحنة أسلحة نارية قادمة من دولة تركيا.

وعقب تقنين الإجراءات وإصدار إذن من النيابة العامة، تم ضبط حاويتين تزن الواحدة منهم 40 قدماً وتحتوى على 3 أطنان، قادمة في رسالة مدوّن في أوراقها أنها تحتوي على كميات من عبوات معطر جو، بإجمالي رسوم جمركية بلغت نحو 20 ميلون جنيه.

وبفحص الشحنة تبين أنها مسدسات صوت، لكنها معدلة بحيث يمكن استخدامها في إطلاق الذخيرة الحية، وتبين أنها تمثل نفس الخطورة التي تمثلها طبنجات القتال.

وتم التحفظ على الشحنة، وقررت النيابة العامة ضبط وإحضار صاحب الشركة المستوردة وإجراء تحريات للأمن الوطني حول الواقعة ومصدر التصدير ونشاط الشركة المستوردة.