محمد الجمل: لم نمهد الرأي الدولي لقبول أحداث رابعة

المتحدث باسم المصريين بأميركا يؤكد أن واشنطن لن تمنع المعونة عن مصر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد الدكتور محمد الجمل، المتحدث باسم الجالية المصرية في أميركا، أن المؤتمر العام للمصريين بالخارج الذي عقد اليوم جاء في وقت مناسب لتحقيق أهداف كثيرة، وأن ما حدث من فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة كان متوقعاً، لكن لم يخطط له من حيث عمل تمهيد للرأي العام الدولي وخاصة الأميركي.

وأضاف الجمل، خلال حواره مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج "الحدث المصري" المذاع عبر شاشة "العربية الحدث"، مساء الخميس، أن المصريين في الخارج ينحازون للوطن بغض النظر عن النظام الحاكم.

وأكد الجمل أن قيمة تحويلات المصريين بالخارج ستصل هذا العام إلى 21 مليار دولار، مطالباً الجميع بنسيان الماضي والعمل على صناعة مستقبل مشرق لمصر.

وأشار المتحدث باسم الجالية المصرية في أميركا إلى أنه سيتم البدء في حملة لقضاء الإجازة في مصر لتعويض نقص الساحة الأجنبية، منوهاً بضرورة تسهيل الحكومة المصرية والقوانين فيما يخص إنشاء المشروعات والشركات، مشيداً بسهولة فعل ذلك بالخارج.

وتابع: "أثق تماماً في أن المعونة الأميركية لن تمنع عن مصر، وقمنا بمجهودات فردية لتوضيح الصورة الحقيقية لما تشهده مصر من كونه ثورة لا انقلاباً عسكرياً، لكننا لم نلق أي نوع من الدعم من قبل الخارجية المصرية".

واستطرد: "يجب مخاطبة الغرب بشكل جماعي لتوضيح صورة 30 يونيو وفض اعتصام رابعة العدوية والنهضة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.