قتيلان في اشتباكات بين الإخوان والأهالي بطنطا

قوات الأمن تستخدم القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين في المنصورة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أفادت مراسلة قناة "العربية" بسقوط قتيلين في اشتباكات بين أنصار جماعة الإخوان المسلمين والأهالي بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، وذلك بحسب مدير أمن الغربية، الذي أضاف أن الاشتباكات أدت إلى إصابة 25 شخصاً.

كما أفادت مراسلة القناة بنشوب اشتباكات بين أنصار الإخوان المسلمين والأهالي بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، أدت إلى إصابتين.

وذكرت صحيفة "اليوم السابع" أن الاشتباكات اندلعت بشارع قناة السويس بين أعضاء جماعة الإخوان والأهالي، وذلك بعد خروج مسيرة لأعضاء الجماعة من مسجد الإيمان، وترديد هتافات معادية للقوات المسلحة والشرطة.

وحدثت حالة من الكر والفر بين الإخوان والأهالي، فيما تم سماع دوي إطلاق نار دون معرفة مصدره، وتشهد المنطقة تبادلاً لإلقاء الحجارة بين الطرفين، فيما وقع الكثير من المصابين بين الطرفين.

وكانت مسيرات لأعضاء جماعة الإخوان قد انطلقت من ثلاثة مساجد بالمنصورة بعد الانتهاء من صلاة الجمعة، حيث خرجت المسيرة الأولى من مسجد الصباحي بشارع جيهان، ومسيرة أخرى من مسجد أعضاء هيئة التدريس بجامعة المنصورة، والأخيرة من مسجد الإيمان بشارع قناة السويس.

وردد أعضاء الجماعة هتافات ضد القوات المسلحة والشرطة، ونشبت بعض المناوشات أثناء المسيرة، وقامت قوات الأمن على إثرها بإلقاء القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين لتفريقهم.

كما اندلعت اشتباكات بين أهالي مدينة الدلنجات بالبحيرة وعدد من أنصار جماعة الإخوان المسلمين بمحيط المدرسة الصناعية بوسط المدينة، عقب مسيرة حاشدة للجماعة للمطالبة بعودة الرئيس المعزول، والتنديد بما وصفوه بالانقلاب العسكري. وقد أسفرت تلك الاشتباكات التي استخدمت فيها العصي والزجاجات والحجارة عن إصابة العشرات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.