.
.
.
.

تأجيل محاكمة مبارك في قتل متظاهرين إلى 14 سبتمبر

إرجاء محاكمة مرشد جماعة الإخوان المسلمين وقياديين إلى 29 أكتوبر

نشر في: آخر تحديث:

حددت محكمة جنايات القاهرة يوم 14 سبتمبر/أيلول موعداً لاستئناف جلسات محاكمة الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، وآخرين بتهمة التواطؤ في قتل متظاهرين، عقب جلسة جديدة اليوم الأحد، حضرها مبارك.

وأعلنت المحكمة في نهاية الجلسة التي نقلت على الهواء مباشرة عن تشكيل لجنة ثلاثية لدراسة ملف القضية، ولجنة خماسية لدراسة قضايا الفساد المتهم فيها مبارك، ولجنة خماسية ثالثة لدراسة ملف قضية تصدير الغاز إلى إسرائيل.

وعقدت محكمة جنايات القاهرة جلساتها في محاكمة مبارك في مقر أكاديمية الشرطة.

ويحاكم مبارك هذه المرة وهو خارج السجن بعدما غادره الخميس الماضي على متن مروحية، متجهاً إلى مقر إقامته الجبرية في مستشفى المعادي العسكري إثر قرار محكمة إخلاء سبيله لاستنفاده مدة الحبس الاحتياطي المقررة قانوناً.

وإلى ذلك، أفاد مراسل "العربية" في القاهرة بقيام محكمة الجنايات، الأحد، بتأجيل محاكمة المرشد العام للإخوان المسلمين محمد بديع وأعضاء قياديين آخرين في الجماعة الى جلسة 29 أكتوبر/تشرين الأول بعد جلسة استغرقت دقائق لم يحضرها المتهمون.

وهذه هي أولى جلسات محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع بتهمة التحريض على العنف والقتل، ونائبيه، خيرت الشاطر ورشاد البيومي، وعدد من أعضاء مكتب الإرشاد بتهم موجهة إليهم بالتحريض على قتل المتظاهرين أمام مقر مكتب إرشاد الجماعة الكائن في حي المقطم خلال تظاهرات 30 يونيو، وكان قد عُلم من مصادر مختلفة أن مرشد الجماعة محمد بديع ونائبيه خيرت الشاطر ورشاد بيومي سيغيبون عن أولى جلسات محاكمتهم.

وبدأت اليوم في القاهرة محاكمات رموز النظامين السابقين نظام ما قبل الثورة ونظام ما بعد الثورة، حيث يخضع للمحاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجلاه، علاء وجمال، علاوة على وزير داخليته حبيب العادلي، وستة من كبار مساعديه، بتهم التحريض على قتل متظاهرين.