.
.
.
.

المسلماني: أردوغان أسير الانقلابات العسكرية في بلاده

قال إن رئيس الوزراء التركي لا يريد أن يعرف أن هناك مصطلحاً جديداً اسمه ثورة

نشر في: آخر تحديث:

شن أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية المصري المؤقت عدلي منصور، هجوماً على رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي، قائلاً "إن أردوغان أسير الانقلابات العسكرية في بلاده".

وأشار في تصريح صحافي الاثنين، إلى "أن أردوغان لا يريد أن يعرف أن هناك مصطلحاً جديداً اسمه ثورة"، بحسب ما نقلت عنه صحيفة "اليوم السابع".

وكان أردوغان قد دأب خلال الفترة الماضية عقب ثورة 30 يونيو، وعزل الرئيس محمد مرسي، على توجيه انتقادات حادة بشكل يومي تقريباً على مصر وحكومتها وجيشها، كما دعا لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن واتخاذ قرارات ضد مصر.

وقد أعلنت كل من القاهرة وأنقرة استدعاء سفيرها للتشاور منذ نحو أسبوعين بعدما أدان أردوغان ما وصفه بـ"المجزرة" التي ارتكبتها قوات الأمن المصرية بحق متظاهرين إسلاميين.

وكان الرئيس التركي عبدالله غول، رفض في وقت سابق القول إن بلاده تتدخل في شؤون مصر الداخلية، وقال إنه يجب اعتبار تصريحات أنقرة "تحذيرات ودية".

يذكر أن العلاقات بين تركيا ومصر تعززت خلال رئاسة مرسي إذ إن أنقرة جعلت من القاهرة واحدة من أفضل شركائها في الاستراتيجية الإقليمية لبسط نفوذها.