.
.
.
.

سفير فلسطين: فهمي .زار رام الله في توقيت استراتيجي

عماد جاد يؤكد أن رام الله هي العنوان الرئيسي للقضية الفلسطينية وليس غزة

نشر في: آخر تحديث:

قال السفير بركات الفرا، السفير الفلسطيني في القاهرة، إن زيارة وزير الخارجية المصري نبيل فهمي لـ"رام الله" جاءت في توقيت استراتيجي.

وأضاف "الفرا"، خلال حواره مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج الحدث المصري المُذاع عبر شاشة العربية الحدث، مساء الإثنين، أن هذه الزيارة لها دلالات أهمها التأكيد على أن مصر هي الحامي والمناصر للقضية الفلسطينية، وأنها قائدة الأمة العربية برغم من انشغالها بالشأن الداخلي.

وأوضح السفير الفلسطيني في القاهرة، أن الزيارة أكدت على عمق العلاقة بين الشعبين المصري والفلسطينين، مشددة على أنه لن يتسطيع أحد التأثير عليها.

وأكد "الفرا"، أن الشعب الفلسطيني غير راضٍ تماماً عن تصرفات حركة حماس، مشدداً على أن ملف المصالحة بدأ في مصر وسينتهي فيها.

وأشار السفير الفلسطيني في القاهرة، إلى أن المساس بالأمن القومي المصري هو مساس بالأمن القومي العربي، منوهاً بأن وقوف العرب مع مصر هو وقوف مع الذات، وأن مصر صاحبة أيادي بيضاء.

وتابع:"الرئيس المصري أكد لنظيره الفلسطيني على وقوف مصر مع القضية الفلسطينية، والشعب الفلسطيني يقف مع إرادة الشعوب العربية، والدبلوماسية الفلسطينية لا تتدخل في الشأن الداخلي لأي دولة عربية".


وبدوره، قال الدكتور عماد جاد، نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي، إن وزير الخارجية المصري نبيل فهمي لـ"رام الله" جاءت انطلاقاً من أهمية القضية الفلسطينية بالنسبة لأمن مصر القومي.

وأضاف "جاد"، أن "رام الله" هي العنوان الرئيسي للقضية الفلسطينية وليس غزة.

وأوضح نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن زيارة "فهمي" إلى الأردن عقب دعمها لثورة 30 يونيو، مع التأكيد على أنه سيكون هناك مزيدا من التنسيق بين الجانبين المصري والأردني بشان القضية الفلسطينية.

وأشار نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي، إلى أنه لا توجد علاقة بين زيارة وزير الخارجية المصري للأردن واجتماع قادة الجيوش في العاصمة عمان، ليس كل ما يفعل بسوريا ثورة، وكل ما يفعل ضد نظام بشار الأسد.

وتابع:"لا نخلط بين الشعب الفلسطيني وبين ما تفعله حركة حماس، ومن هو أردوغان ليتطاول على شيخ الأزهر؟".