إحالة مرسي إلى "الجنايات" بتهمة التحريض على القتل

النيابة العامة وجهت التهم في "أحداث الاتحادية" إلى 14 شخصاً آخرين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد التلفزيون الرسمي المصري أن النيابة العامة المصرية أحالت الرئيس السابق محمد مرسي إلى محكمة الجنايات، لمحاكمته في اتهامات بالتحريض على القتل وأعمال العنف خلال التظاهرات التي جرت أمام قصر الاتحادية الرئاسي نهاية العام الماضي.

وقال التلفزيون إنه تمت إحالة مرسي و14 شخصا آخرين إلى محكمة الجنايات بتهمة "التحريض على القتل وأعمال عنف"، في ما يعرف في مصر بـ"أحداث الاتحادية" التي وقعت في الخامس من ديسمبر/كانون الأول 2012.

وأسفرت أعمال العنف المذكورة بين أنصار ومعارضي الرئيس السابق عن مقتل 7 أشخاص على الأقل، من بينهم الصحافي المصري المعارض الحسيني أبو ضيف.

ولم يظهر مرسي للعلن منذ الخطاب الذي ألقاء قبل أيام من تظاهرات 30 يونيو/حزيران الماضي التي انتهت إلى الإطاحة به إثر تدخل الجيش.

وأعلن الجيش المصري أنه يعتقل مرسي في مكان آمن، وأنه يتمتع بصحة جيدة.

وطالبت أميركا ودول أوروبية بإطلاق سراح مرسي، وذلك في الوقت الذي كان يخضع فيه للتحقيقات، تمهيدا لإحالته إلى القضاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.