.
.
.
.

الحرية والعدالة ترحب بعقد اجتماعات مع القوى السياسية

أكدت أن القضية الآن لا تتعلق بعودة محمد مرسي إلى الرئاسة

نشر في: آخر تحديث:

أكد المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان في مصر، حمزة زوبع، أن حزبه يمكن أن يقبل حلا سياسيا للأزمة.

وأوضح زوبع أن الحل "يبدأ بعودة الجيش إلى ثكناته"، والبحث عن شخصيات مستقلة تتولى إدارة البلاد في المرحلة الانتقالية، مشيرا إلى أن "القضية الآن لا تتعلق بعودة مرسي إلى الرئاسة.. القضية تتمثل في حماية مصر من الدخول في مرحلة الانهيار".

كما كشف أن حزب الحرية والعدالة لا يمانع في عقد اجتماعات مع القوى السياسية، موضحا أن هناك قوى سياسية تحاول استغلال الوضع الحالي لتحريض القوات المسلحة ضد جماعة الإخوان المسلمين حتى تتمكن هذه القوى من السيطرة على الوضع السياسي والتخلص من جماعة الإخوان نهائيا.