.
.
.
.

ممثلو الأزهر والكنيسة بـالـ50 يؤكدون على الوحدة الوطنية

شددوا على "وضع الهوية المصرية الثابتة في دساتير مصر في مقدمة أولوياتهم"

نشر في: آخر تحديث:

اجتمع كل من ممثلي الأزهر والكنائس المصرية في لجنة الخمسين لتعديل الدستور بمقر مشيخة الأزهر، أمس السبت، للتأكيد على الوحدة الوطنية.

ولم يتطرق المجتمعون إلى أية مناقشات تتعلق بمواد الدستور "التي محلها الطبيعي لجنة الخمسين"، حسب بيان صدر عن الأزهر.

وأكد الإجماع على عدة مبادئ منها "تقديم المصلحة الوطنية لمصر فوق كل اعتبار حزبي أو سياسي" و"حرص الأزهر والكنائس على وضع الهوية المصرية الثابتة في دساتير مصر المتوالية في مقدمة أولوياتهم".

كما شدد المجتمعون على "الحرص على أن يكون الدستور في شكله النهائي معبراً عن التوافق الوطني للمصريين بكل أطيافهم وانتماءاتهم".