.
.
.
.

مقتل فرنسي على أيدي محتجزين في قسم شرطة مصري

تشاجر مع 6 محتجزين عندما أراد أن يضيء مصباحاً بينما هم يريدون الخلود للنوم

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر أمنية مصرية، أمس الثلاثاء، إن مواطناً فرنسياً تعرض للضرب حتى الموت على أيدي محتجزين معه في قسم للشرطة بمصر بعد إلقاء القبض عليه لخرقه حظر التجول.

وأكدت وزارة الخارجية الفرنسية نبأ مقتله، وقالت إنها طالبت السلطات المصرية بالتحقيق.

وأوضحت المصادر الأمنية أن الرجل قبض عليه في القاهرة لانتهاكه حظر التجول، ولم يكن معه تصريح إقامة ساري المفعول. وأضافت أنه كان ثملاً في ذلك الوقت.

وشرحت أن الرجل عرض على النيابة التي قررت إطلاق سراحه وترحيله من البلاد، فأودع قسماً للشرطة في انتظار الترحيل.

وقال مصدر إمني: "وقع شجار بينه وبين ستة محتجزين آخرين عندما أراد أن يضيء المصباح وهم يريدون إطفاءه لكي يخلدوا للنوم. هاجموه وأصيب بنزيف في المخ وفارق الحياة". وتضاربت الأنباء بشأن توقيت وفاة الرجل.

وأكدت المصادر الأمنية أنه قبض على الرجل في مطلع الأسبوع وتوفي يوم الأحد، بينما قال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إنه قتل يوم الجمعة في حجز الشرطة.