.
.
.
.

اعتقال 3 من مرتكبي مذبحة كرداسة و45 من المطلوبين أمنياً

أجهزة الأمن تمكنت من القبض على 3 من مرتكبي مجزرة قسم شرطة كرداسة

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت مشاهد مصورة لحظات القبض على 48 مسلحاً من المطلوبين أمنياً في مدينة كرداسة، حيث نفذت قوات الأمن المصرية بالتنسيق مع قوات الجيش عملية مداهمة للحي صباح اليوم الخميس، لضبط الخارجين عن القانون والمتهمين المطلوبين من قبل النيابة العامة، بسبب تورطهم في مهاجمة قسم شرطة كرداسة، وقتل ضباطه الـ13 والتعدي على رجال الشرطة وسحلهم والتمثيل بجثثهم.

وأكد مصدر أمنى رفيع المستوى بوزارة الداخلية، أن الأجهزة الأمنية نجحت حتى الآن في إلقاء القبض على 48 من المتهمين المطلوبين والمشتبه بهم حتى الآن بمنطقة كرداسة بالجيزة.

ونقلت "بوابة الأهرام" عن المصدر قوله إن من بين المضبوطين ثلاثة من المتهمين الرئيسيين في واقعة ارتكاب مذبحة قسم شرطة كرداسة، وهم: أحمد عويس، وعلي عبدالمنجي وشهرته (علي كبدة)، ويوسف عبدالرحمن الجندي.

وأضاف المصدر الأمني أنه أثناء إلقاء القبض على أحد المتهمين، قام بإلقاء قنبلة يدوية على القوات قبل أن يهرب، مما أسفر عن إصابة 5 ضباط، و4 مجندين.

ولفت إلى أنه تم ضبط الشخص الذي قام بإلقاء القنبلة لاحقاً، ويدعى عمرو حمدي محمد أحمد، وبرفقته آخر وبحوزتهما 7 قنابل يدوية وسلاح آلي.

وقالت وزارة الداخلية في بيان رسمي لها، إنه فجر اليوم الخميس، وجهت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية حملة أمنية مكبرة بالتنسيق والاشتراك مع القوات المسلحة استهدفت منطقة كرداسة، تنفيذاً للأوامر الصادرة من النيابة العامة بضبط عدد من العناصر الإرهابية الهاربة والمتورطة في واقعة اقتحام مركز شرطة كرداسة التي راح ضحيتها 11 ضابطاً وفرداً، وضبط ما بحوزتهم من أسلحة نارية وأسلحة ثقيلة.

وأضاف البيان أنه فور بدء عمليات الحصار والاقتحام تعرضت القوات لإطلاق أعيرة نارية بكثافة تجاهها من قبل عناصر مسلحة اعتلت أسطح بعض المنازل، والمدارس، ومآذن المساجد مما اضطر القوات إلى مبادلتهم إطلاق الأعيرة النارية.

ونجم عن ذلك إصابة اللواء نبيل فراج مساعد مدير أمن الجيزة بطلق ناري ووفاته متأثراً بإصابته وتواصل القوات جهودها لضبط تلك العناصر وما بحوزتهم من أسلحة.

وناشدت وزارة الداخلية قاطني منطقة كرداسة معاونتها في مهمتها وعدم التواجد بمسرح العمليات حرصاً على سلامتهم .