.
.
.
.

أمن أسيوط يفرق تظاهرة للإخوان.. واشتباكات بالسويس

قوات الشرطة تستخدم الغاز والخرطوش لتفريق تظاهرات الإخوان في أسيوط

نشر في: آخر تحديث:

حاصرت قوات أمن أسيوط منطقة غرب أسيوط وقامت بإطلاق الخرطوش والرصاص الحي في الهواء لتفريق المتظاهرين من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، ودارت عمليات كر وفر في الشوارع الجانبية.

وألقت قوات الأمن وعناصر القوات المسلحة القبض على 7 من المتظاهرين من أنصار جماعة الإخوان المسلمين وقامت بفرض كردونات أمنية حول المنطقة.

وتجمعت التظاهرات مرة أخرى تجوب شوارع غرب أسيوط، مرددين هتافات: "مكملين"، "اضرب نار اضرب خرطوش.. الثوار ما بيخافوش"، "ثوار أحرار هنكمل المشوار".

كما شهدت مدينة السويس اشتباكات بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي والأهالي أثناء مسيرة لأنصار الإخوان من مسجد حمزة إلى ميدان الأربعين، وتبادل الطرفان إلقاء الحجارة والألعاب النارية.

وقام أصحاب المحال التجارية بغلق محالهم، كما غيرت السيارات مسارها، وقام بعض المواطنين بالفصل بين الطرفين والسماح لمسيرة الإخوان باستكمال طريقها، بحسب ما ورد في صحيفة "المصري اليوم".

وقال شهود عيان إن الاشتباكات بدأت حينما اعتدى أحد المشاركين في المسيرة على أحد الأهالي لأنه كان يحمل صورة للفريق عبدالفتاح السيسي، ما أثار حفيظة الأهالي وبدأت الاشتباكات بين الطرفين.