.
.
.
.

عودة "ضبابية" للدراسة بمصر بسبب الحالة الأمنية

الطلاب المصريون يعانون بسبب أزمة المترو.. وكرداسة حالة خاصة

نشر في: آخر تحديث:

ساعات قليلة تفصل ما بين طلاب مصر وافتتاح موسم دراسي جديد، تشهد عودته ضبابية شديدة بسبب ما يجري على الساحة السياسية.

فبعد أن ودع الطلاب موسمهم الماضي في ظل نظام الرئيس المعزول محمد مرسي، يعودون مرة أخرى تحت قيادة نظام مؤقت برئاسة عدلي منصور، بعد أن شهدت تلك الفترة ثورة 30 يونيو.

ويبدأ العام الدراسي هذا الأسبوع في ظل تخفيف لحالة حظر التجوال لتبدأ منتصف الليل وحتى الخامسة صباحاً، ولكن تصاحبه أزمتان متعلقتان بتوقف حركة قطارات السكة الحديد، بالإضافة إلى استمرار إغلاق محطتي مترو "السادات" و"الجيزة".

مخاوف من التكدس ومناشدة للأجهزة الأمنية

تسبب إغلاق محطتي مترو الأنفاق عقب فض اعتصامي "رابعة العدوية" و"النهضة" في حالة تكدس، خاصة وأن محطة "السادات" من المحطات المحورية التي تربط خطي المترو ببعضهما البعض، وهو ما جعل هناك حالة من التخوف والقلق من وجود حالة تكدس شديد في الصباح، إضافة إلى التكدس الرهيب الذي تشهده محطة "الشهداء" خاصة وأنها محطة الربط الوحيدة في الوقت الحالي.

كل هذه الأوضاع جعلت المهندس عبد الله فوزي رئيس الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، يناشد الأجهزة الأمنية من أجل الموافقة على فتح المحطتين ابتداء من الغد، ولكنه لم يتلق رداً على تلك المناشدة حتى الآن.

بينما يلقي توقف حركة القطارات بين القاهرة وباقي المحافظات، بالحمل على المواصلات العادية، وهو ما يمثل صعوبة لدى قطاع كبير من طلاب الجامعات في الوصول إلى الكليات الخاصة بهم.

تأجيل الدراسة بكرداسة

وفي أعقاب اقتحام قوات الأمن لقرية كرداسة، صباح الخميس، والقبض على عدد ممن ارتكبوا مجزرة اقتحام قسم الشرطة هناك، قرر محافظ الجيزة ووزير التربية والتعليم تأجيل الدراسة بمنطقة كرداسة، وقريتي "ناهيا" و"بني مجدول" التابعتين لها، لمدة أسبوع، حتى تستقر الأوضاع الأمنية، ويستطيع الطلاب الوصول إلى مدارسهم دون مخاوف مما يجري هناك.

وكانت المنطقة قد شهدت اشتباكات بين مسلحين وقوات الشرطة، لساعات قبل أن تنجح قوات الأمن في السيطرة على الأوضاع هناك، وأدت الاشتباكات إلى مقتل اللواء نبيل فراج مساعد مدير أمن الجيزة جراء إصابته بطلق ناري.

الطلاب يودعون الإجازة عبر "فيسبوك"

على الجانب الآخر كان الطلاب يعربون عن حزنهم لانتهاء الإجازة المدرسية، وهو ما ظهر من خلال ما تداولوه عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حيث أعلنوا عن ضيقهم من حالة حظر التجوال التي تم فرضها، وأدت إلى حرمانهم من الاستمتاع بإجازتهم.

بينما أعلن البعض ساخراً، عن استغلاله للدراسة في الترفيه، حيث قالت بعض الصفحات الطلابية عبر "فيسبوك": "الإقبال على استخدام فيسبوك عبر الهاتف سيكون تاريخي ابتداء من الأسبوع الجاري"، وذلك في إشارة إلى تواجدهم بالمدارس، وهو ما سيجعلهم يستخدمون الهاتف النقال. كما قال البعض: "يا جماعة إحنا لازم ننظم وقتنا في المدارس، شويه لـ"فيسبوك"، وشويه لـ"تويتر"، وشوية للفايبر، وشويه للوتس آب".


كما ظهرت العديد من القصص المصورة "كوميكس" التي استخدم فيها الطلاب مقاطع من أفلام مع جعل الجمل الحوارية تتناول انتهاء الإجازة وبداية الدراسة.