الشوبكي: هناك اتجاه داخل لجنة الـ50 لإحياء مجلس الشورى

خبير قانوني يؤكد أن النظام الدستوري جعل مجلس الشورى مفلساً منذ ولادته

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال الدكتور عمرو الشوبكي، مقرر لجنة نظام الحكم بلجنة الخمسين لتعديل الدستور، إنه كان هناك اتجاه قوي بدعم من عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين لإحياء مجلس الشورى.

وأضاف الشوبكي، خلال حواره ضمن برنامج "الحدث المصري" عبر شاشة "العربية الحدث"، مساء الأربعاء، أن مجلس الشورى بصيغته القديمة قد انتهى.

وأوضح أن اللجنة تبحث خصائص مجلس الشيوخ في الدستور الجديد، موضحاً أن هناك اتجاها لجعل مجلس الشيوخ مكونا من الخبراء.

وأشار الشوبكي، إلى أن الفترة الحالية تحتاج لتجديد شكل مجلس الشورى لما يُلبي طموحات الشعب المصري، مؤكداً أنه سيتم حسم أربع قضايا معلقة خلال جلسات لجنة الخمسين الأسبوع القادم وهي نسبة الـ50% للعمال والفلاحين، ووضع القوات المسلحة بالدستور، بالإضافة إلى بقاء مجلس الشورى أو إلغائه.

من جانبه، قال الدكتور رأفت فودة، أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاهرة، إنه طالب بعمل نظام مجلسين نيابيين وليس مجلساً واحداً.

وأكد فودة أنه صُعق عندما ألغت لجنة العشرة مجلس الشورى، موضحاً أنه ضد النظام الدستوري الذي وضع لمجلس الشورى لأنه جعله مفلساً منذ ولادته برغم من محاولات عدة سواء في الثمانينات أو في 2005 و2007 لإعطائه بعض الصلاحيات، لكنها كانت بدون جدوى.

وأوضح فودة أن الديمقراطية هي تربية أمة على الديمقراطية وليست مجرد بنود وقواعد توضع في الدستور، مشدداً على أن نظام الغرفتين أكثر ديمقراطية من المجلس الواحد.

وعلل أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاهرة سبب مطالبته بالإبقاء على مجلس الشورى، حتى لا تنفرد أغلبية حزب رئيس الجمهورية بمجلس الشعب والحكومة، مع ضمان عدم انفراده بوضع القوانين المكملة بالدستور، كما طالب بضرورة أن يملك مجلس الشيوخ اختصاصات تشريعية تعادل مجلس النواب على أن يكون منتخباً.


انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.