منصور: للسعودية أثر كبير في دعم موقف مصر بعد 30 يونيو

الرئيس المصري الانتقالي أكد أن الإخوان المسلمين بدأوا في مراجعة حساباتهم

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس المصري الانتقالي، المستشار عدلي منصور، أن القرار المصري مستقل تماما، وأنه لا يخضع لأي ضغوط، مثنياً على الدعم السعودي لقرار المصريين.

وقال الرئيس المصري، في حوار أجرته معه صحيفة "الشرق الأوسط"، إن الدعم السعودي والعربي في المرحلة التي تلت 30 يونيو كان له بالغ الأثر في دعم الموقف المصري، مشددا على أن القرار المصري يراعي المصالح المصرية والوطنية أولا وأخيرا.

وأشار منصور إلى أن جماعة الإخوان المسلمين سعت إلى الاستقواء بالخارج، وهو نهج قوبل برفض كامل على المستويين الشعبي والرسمي. كما اعتبر أن من أهم أسباب سقوط النظام السابق تعمده إقصاء قطاع عريض من المجتمع.

وكشف منصور أن جماعة الإخوان المسلمين بدأت في مراجعة حساباتها، مضيفاً أن ذلك تبين من خلال الاعتذار الصادر من بعض قياداتها للشعب المصري.

وفي سياق آخر، شدد الرئيس المصري على أن خريطة الطريق حددت إجراء الانتخابات البرلمانية قبل الرئاسية، نافياً وجود نية لتعديل هذه التراتبية الزمنية.