النائب العام المصري يطلب من الإنتربول ضبط محمود عزت

لاتهامه بالتحريض على القتل وارتكاب أحداث عنف أمام دار الحرس الجمهوري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

خاطب مكتب النائب العام، المستشار هشام بركات، اليوم الاثنين، الإنتربول المصري لضبط محمود عزت، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة، لاتهامه بالتحريض على القتل وارتكاب أحداث عنف أمام دار الحرس الجمهوري والتحريض على قتل المتظاهرين أمام مكتب الإرشاد والتورط في أعمال العنف، التي واكبت فض اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميداني "رابعة العدوية" و"النهضة" في 14 أغسطس الماضي.

وبحسب ما ورد في صحيفة "المصري اليوم"، قرر مجلس جامعة الزقازيق برئاسة الدكتور أشرف الشيحي، رئيس الجامعة، في وقت سابق، فصل الدكتور محمود عزت، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين والأستاذ بكلية الطب من عمله، لتغيبه عن العمل منذ يونيو الماضي، دون تقديم أي أعذار أو طلب إجازات.

وكان رئيس الجامعة تلقى شكاوى عديدة من أساتذة كلية الطب حول تغيبه عن العمل اعتباراً من 26 يونيو الماضي، دون اتخاذ أي إجراء ضدهما.

وأثبتت التحقيقات صحة ما جاء بالشكاوى، وأنه لم يتقدم بأي طلب إجازة اعتيادية أو مرضية أو أعذار لتغيبه، وبالعرض على مجلس الجامعة قرر تفعيل المادة 117 من قانون تنظيم الجامعات وفصله من العمل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.