.
.
.
.

العاهل الأردني لمنصور: ندعم خيارات شعب مصر المستقبلية

الرئيس المصري يصل الأردن المحطة الثانية في جولته الخارجية الأولى

نشر في: آخر تحديث:

أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال استقباله الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور في عمان، اليوم الثلاثاء، أن المملكة تدعم خيارات شعب مصر المستقبلية، حسبما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

وقال البيان إن الملك عبد الله شدد خلال اللقاء على أن "الأردن ينظر إلى مصر الشقيقة كدولة هامة وأساسية في محيطها العربي والإقليمي، ويدعم خيارات شعبها المستقبلية، وبما يعزز وحدته الوطنية، ويمكن مصر بجميع مكوناتها من ترسيخ أمنها واستقرارها واستعادة مكانتها ودورها الريادي".

وأعرب الملك عن أمله بأن تتجاوز مصر "جميع التحديات التي تواجهها".

وبحسب ما أوردته وكالة "فرانس برس" فإن مباحثات الزعيمين ركزت على "سبل تطوير العلاقات الثنائية، خصوصاً في المجالات الاقتصادية، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية". وقد أكدا "الحرص المشترك على تعزيزها والنهوض بها في شتى الميادين، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين".

كما أكدا على أهمية عقد اجتماعات اللجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة بـ"السرعة الممكنة، لتكثيف التعاون الثنائي في مختلف المجالات، خصوصاً فيما يتعلق بملف الطاقة، فضلاً عن العديد من الملفات الاقتصادية والتجارية".

جلسة موسعة أردنية مصرية

هذا وعقدت الجلسة الموسعة بين الجانبين المصري والأردني، حيث تركزت المباحثات بينهما حول العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

حضر الجلسة من الجانب المصري كل من وزير الخارجية نبيل فهمي، ورئيس الديوان الرئاسي عبد المؤمن فودة، والمستشار السياسي للرئيس المصطفى حجازي، والمستشار الدستوري علي عوض صالح، والمستشار الإعلامي أحمد المسلماني، والمتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير إيهاب بدوي، وسفير مصر لدى الأردن السفير خالد ثروت.

وحضر من الجانب الأردني رئيس الوزراء عبدالله النسور، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي فايز الطراونة، ووزير الداخلية وزير الخارجية بالإنابة حسين المجالي، ورئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل الزبن، وسفير الأردن لدى مصر بشر الخصاونة.

وكان العاهل الأردني أول زعيم لدولة عربية وأجنبية يزور مصر بعد عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي، حيث قام بزيارة لها في 20 يوليو الماضي.

كما زار رئيس الوزراء الأردني السبت القاهرة واستمرت زيارته ثلاثة أيام، بحث خلالها العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في كافة المجالات.

وأمر العاهل الأردني في الخامس من سبتمبر الماضي القوات المسلحة بتجهيز مستشفى عسكري ميداني يضم كل الاختصاصات الطبية وإرساله إلى مصر "لتخفيف العبء عن القطاع الطبي" هناك.

وأعلن وزير الخارجية الأردني ناصر جودة في 16 أغسطس الماضي أن بلاده تقف إلى جانب مصر في سعيها لفرض القانون، مؤكداً أن أهمية مصر تتطلب من الجميع "الوقوف ضد كل من يحاول العبث بأمنها وأمانها".

وقام الرئيس المصري المؤقت الاثنين بزيارة لجدة، التقى خلالها بالعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.