.
.
.
.

خبراء: تعاون السعودية ومصر يحمي قضايا العرب من "الخطف"

زهير الحارثي: نجاح الدولتين يعيد الحيوية في شرايين العمل العربي المشترك

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر الدكتور زهير الحارثي، عضو مجلس الشورى السعودي، أن القاهرة والرياض تستطيعان بلورة "رؤية استراتيجية تحمي القضايا العربية من الخطف والمتاجرة بها، كما فعلت إيران قبل ذلك".

وأضاف في حديثه لبرنامج "الحدث المصري" على شاشة "العربية الحدث"، مساء الاثنين، أنه "حال نجاح التعاون بين البلدين سوف يعيد الحيوية لشرايين العمل العربي، والظرف السياسي يتطلب من الدول العربية تفعيل منظومة عربية فاعلة".

وفي سياق آخر، قال الحارثي إن السعودية ترى أنه يجب عليها "دعم مصالح المصريين وفق إرادتهم التي يقرروها".

ومن جهته، اعتبر السفير فتحي الشاذلي، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، وسفير مصر في السعودية الأسبق، أن "مصر والسعودية بمثابة الجسد الواحد لا يفصل بينهما سوى البحر الأحمر".

ووصف العلاقة بين مصر والسعودية بأنها "علاقة التكافل الاستراتيجي"، منوهاً بأن "عناصر القوى الشاملة تتوافر لدى البلدين"، وشدد على أن "ما بين مصر والسعودية لا يحتاج إلى جهد لتوصيفه ولكن يحتاج إلى توظيفه".