.
.
.
.

مدير أمن جنوب سيناء الأسبق: لا تقصير في عمل أجهزة الأمن

اللواء منصور الشناوي أكد أن لا دولة في العالم تستطيع منع العمليات الانتحارية

نشر في: آخر تحديث:

أكد اللواء منصور الشناوي، مدير أمن جنوب سيناء الأسبق، عدم وجود "تقصير أمني" يشوب عمل الأجهزة الأمنية في حادث تفجير سيارة مفخخة بمديرية أمن جنوب سيناء.

وشدد في حديثه لبرنامج "الحدث المصري" على شاشة "العربية الحدث"، مساء الاثنين، على أنه "لا توجد دولة في العالم تستطيع منع العمليات الانتحارية".

وأوضح الشناوي أنها ليست المرة الأولى التي تحدث فيها مثل هذه العمليات الانتحارية مستشهداً بما حدث في أكتوبر2004 في تفجيرات طابا، ويونيو 2005 في شرم الشيخ ودهب، التي تمت بنفس أسلوب استهداف مديرية أمن جنوب سيناء مؤخراً.

وكشف أن لدى أجهزة المعلومات في مصر، سواء المخابرات العامة أو الحربية أو الأمن الوطني، تحليلات دقيقة سيتم من خلالها التوصل لهوية المتهمين في التفجير، ومن ثم القبض عليهم في أسرع وقت ممكن.

ومن جانبه، تحدث أشرف سويلم، وهو مراسل صحافي في جنوب سيناء، عن تقارير أمنية أشارت إلى أن حركة حماس "ستهدي10 سيارات مفخخة للجيش المصري في احتفالات الذكرى الأربعين لنصر أكتوبر".

وأكد أن "الجماعات المسلحة على مستوى الجمهورية تمتلك 10 انتحاريين فقط، توفي منهم 4 خلال العمليات الانتحارية الأخيرة".