.
.
.
.

تحقيقات تكشف تورط حماس بالتخطيط لاغتيال وزير داخلية مصر

معلومات أكدت تورط 3 مصريين وفلسطينيين ينتميان لحركة حماس في حادث الاغتيال

نشر في: آخر تحديث:

تكشفت حقائق جديدة في قضية محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري، محمد إبراهيم، تتعلق بتورط فلسطينيين من حركة حماس في التخطيط لحادث الاغتيال.

وكشفت تحقيقات النيابة عن معلومات أكدت تورط ثلاثة مصريين وفلسطينيين ينتميان لحركة حماس في حادث الاغتيال الذي وقع الشهر الماضي واستهدف موكب الوزير.

وبحسب صحيفة "المصري اليوم" فإن التحريات التي جمعها جهاز الأمن الوطني كشفت عن أن المتهمين على صلة بخلية مدينة نصر، وأن أحد الإرهابيين المطلوبين على مستوى العالم كان حلقة وصل بين منفذي محاولة الاغتيال والمتهمين في الخلية.

وكشفت التحريات أيضاً عن أن المتهمين كانوا يقيمون في منطقة الشيخ زويد بمدينة العريش، في محافظة شمال سيناء، وأنهم حضروا إلى القاهرة قبل العملية بنحو شهر، وحاولوا تنفيذها قبل 3 أيام من الحادث وفشلوا، وأن المجموعة التي حاولت اغتيال الوزير تلقت تدريبات عن كيفية تنفيذ أعمال تفجيرية في العريش، كما أن أحد المتهمين تلقى تكليفاً من قائد العملية بترك السيارة المفخخة في طريق موكب الوزير محمد إبراهيم، لكنه فوجئ بمرور موكب الوزير قبل أن يستعد لترك السيارة.

من جهتها، أكدت مصادر أمنية في جهاز الأمن الوطني أن المجموعة الإرهابية التي نفذت محاولة الاغتيال هي خلية فرعية منبثقة من خلايا أخرى تخطط لارتكاب أعمال تفجيرية في مناطق مختلفة بالبلاد، وأن أحدهم على علاقة بالخلية التي نفذت التفجير أمام مديرية جنوب سيناء بمدينة الطور، وأن تنظيم القاعدة وراء تدريب تلك العناصر على كيفية تنفيذ التفجيرات.