6 انفجارات متزامنة تستهدف عربات للجيش المصري في سيناء

إصابة ضابط و8 جنود في هجوم برفح.. واستنفار أمني على الشريط الحدودي مع غزة

نشر في: آخر تحديث:

أصيب ضابط في الجيش المصري وثمانية جنود إثر ستة انفجارات استهدفت، ظهر الجمعة، مدرعات تابعة للجيش المصري في مدينة رفح الحدودية على الحدود مع قطاع غزة في شمال سيناء، حسبما قالت مصادر أمنية وطبية وشهود عيان.

وقالت مراسلة قناة "العربية" بالقاهرة إن ضابطاً بالجيش المصري وخمسة جنود أصيبوا في انفجار عبوة ناسفة بمدرعة للجيش بمدينة رفح المصرية.

وكانت عمليات تفجير وإطلاق نار عدة وقعت في هذه المنطقة التي تشهد توتراً في أعقاب اشتباكات بين الجيش المصري وجماعات متطرفة هناك.

وفي مداخلة هاتفية مع قناة "العربية" من العريش، أكد الصحافي حاتم البلك وقوع عدة انفجارات بمنطقة صلاح الدين الحدودية برفح، وكذلك منطقة الأنفاق على الشريط الحدودي بين مصر وغزة.

وأكد البلك أن التفجيرات تتم عن طريق زرع عبوات ناسفة يتم تفجيرها عن بعد، مضيفاً أن قوات الجيش قد أغلقت العديد من الطرق، كما أن هناك تحليقا مستمرا لطائرات الأباتشي متزامناً مع حالة الاستنفار الأمني بالمنطقة.

ومنذ عزل الجيش المصري للرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي، تشهد شبة جزيرة سيناء اضطرابات أمنية وهجمات يشنها مسلحون يعتقد أنهم متطرفون إسلاميون ضد المقار والكمائن الأمنية للجيش والشرطة.

وخلال الأسبوع الجاري، قتل 15 من رجال الأمن ومدني واحد جراء هجمات متفرقة استهدفت مقرات وحواجز أمنية معظمهم في شبة جزيرة سيناء المضطربة أمنياً.