.
.
.
.

"أنصار بيت المقدس" تتبنى تفجير مبنى مخابرات الإسماعيلية

قالت في بيان إن جميع مقار الجيش والشرطة "أهداف مشروعة للمجاهدين"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس"، الاثنين، مسؤوليتها عن التفجير الإرهابي الذي استهدف مبنى المخابرات الحربية بمحافظة الإسماعيلية السبت الماضي، مشيرة في بيان لها إلى أن جميع مقار الجيش والشرطة تمثل "أهدافاً مشروعة" للمجاهدين، على حد تعبيرها.

وقالت الحركة إن الهدف من العملية هو السعي لتطهير مصر من كل أوكار الإجرام والعمالة، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام المصرية عن البيان.

وتابع البيان الذي حمل عنوان "غزوة الثأر لمسلمي مصر": في ظل الممارسات القمعية التي يقوم بها الجيش المصري ضد أهلنا بمصر من قتل للمواطنين وهدم للمنازل واعتقالات عشوائية بلا ذنب ولا جريرة، ورأس الحربة في ذلك أجهزة المخابرات التي تقوم بإدارة هذه الحرب التي لا يستفيد منها إلا أعداء الأمة من يهود ونصارى".

وأضاف البيان: "نكرر نصحنا لأهلنا في مصر بالابتعاد عن جميع مقار الجيش والشرطة، حيث إنها أهداف مشروعة للمجاهدين".